الأحد , يناير 23 2022
الرئيسية / المدونة / صنٌاع السوق (الجزء الثاني)

صنٌاع السوق (الجزء الثاني)

تحدثنا في المقال السابق من هذه السلسلة عن الصعوبات التي يواجهها المضارب في اسواق المال عندما يقوم السعر بملامسة وقف الخسارة ثم يتجه السعر لتحقيق الهدف ولكن بعد خسارة الصفقة.. بدأنا هذه الأسباب بمحاولة الاصطياد المقصودة وربما غير المقصودة لأوامر الوقف هذه من الهوامير كما اتفقنا على تسميتهم في هذه السلسلة.. في المقال السابق بدأنا بأول سبب وهو الاصطياد في الماء العكر واليوم نقوم بإكمال بقية الأسباب التي تقود الأسعار لضرب وقف الخسارة قبل أن تتوجه لتحقيق نفس الهدف المتوقع مسبقاً ، وهي كالتالي:

السبب رقم اثنين.. البحث عن السيولة في السوق (والإبتعاد قدر الإمكان عن الإنزلاقات السعرية):

هناك الكثير من الاختلافات بين المتداول الفردي مثلي انا وانت وبقية المتداولين Retail traders مقارنة ببقية المحركات الضخمة للأسواق المالية كصناديق التحوط والبنوك والمؤسسات المالية والصناديق الاستثمارية.. أحد أهم هذه الاختلافات بالطبع هي ضخامة رأس المال المستخدم للمضاربة بالسوق بين كلتا الجهتين.. ففي الوقت الذي لا نعاني منه انا وانت في تنفيذ صفقات شراء وبيع طوال الوقت وبأسعار منافسة جداً يجد هؤلاء الهوامير صعوبة بالغة في تطبيق ذلك وبأسعار جيدة بعيدة عن أية إنزلاقات سعرية Slippage.. حتى تتضح لك هذه الفكرة المهمة دعني أعطيك مثال بسيط على ذلك أولاً.. الأسواق المالية بالكامل عبارة عن مزاد الكتروني يعمل بشكل مركزي ومحكم طوال الوقت.. اذا زادت طلبات المشترين ارتفعت الاسعار واذا زادت عروض البائعين انخفضت الاسعار.. لنفترض أنك ترغب بشراء اسهم الشركة أدناه كما هو موضح في الرسم ورأس مالك عشرة آلف دولار.. بغض النظر عن الآلية التي استخدمتها لتفعيل أمر الشراء فإن رغبتك بشراء 500 سهم ستجد عروض متطابقة معها من البائعين بإختلاف سعري بنفس السعر بسبب وجود 10,000 عرض لبيع اسهم هذه الشركة بسعر 60.00 دولار..

ولكن الأمر سيختلف بالكامل عند دخول مؤسسة مالية كبرى لشراء السهم عند مستوى الدعم نفسه بسعر 60.00 دولار ولكن بقيمة 6 مليون دولار.. وهذا يعني شراء 100,000 سهم.. في هذه الحالة سيقوم الجهاز بشكل آلي بتنفيذ عملية الشراء لنسبة محددة بقيمة 60.00 دولار وبعد ذلك سيذهب لأسعار العروض الأعلى وقد ينتهي الحال بهذه المؤسسة بتنفيذ الصفقة بالشكل التالي:

شراء 10,000 سهم بقيمة 60.00 دولار (انتهت عروض بيع الـ 60.00 دولار وسيبدأ الشراء بقيمة أعلى الآن)

شراء 15,000 سهم بقيمة 60.05 دولار

شراء 20,000 سهم بقيمة 60.10 دولار

شراء 20,000 سهم بقيمة 60.15 دولار

شراء 25,000 سهم بقيمة 60.20 دولار

شراء 10,000 سهم بقيمة 60.25 دولار

هل لاحظت الآن الميزة التي تملكها انت وهي الشراء بسعر مناسب – في أغلب الأحيان كما ذكرنا مسبقاً وليس على الدوام – وبين هذه المؤسسات المالية الضخمة التي تحتاج لتنفيذ أوامرها بأسعار تنافسية.. إذاً السؤال القائم هنا ، كيف ستستطيع هذه المؤسسات المالية ملئ هذا الفراغ وتنفيذ صفقاتها بشكل عادل (بالنسبة لها بالطبع) بدون حدوث إنزلاقات سعرية قوية.. أعلم بأنك وجدت الحل لهذا السؤال ، الإجابة هي عن طريق البحث عن أماكن السيولة في السوق والتي يتواجد بها أوامر معلقة من قبل بقية المتداولين.. واين يوجد مكان افضل لإيجاد سيولة ممتازة وتنفيذ رائع افضل من الأماكن التي سيستخدمها بقية المضاربين لوضع اوامر وقف الخسارة لصفقاتهم ، أليس كذلك..

لنعد للوراء بعض الشئ ونستخدم نفس الرسم السابق بتفصيل اكثر.. مستوى الدعم هذا تم مراقبته بواسطة الكثير من المضاربين الذين ينتظرون وصول السعر لمستوى الدعم لتفعيل صفقاتهم الشرائية.. لا حاجة للكثير من الذكاء لمعرفة بأن هؤلاء المتداولين سيستخدمون أوامر وقف خسارة ما بين مستوى 59.00 دولار إلى مستوى 59.75 دولار تقريباً (تحت منطقة الشراء – مستوى الدعم)

عندما وصل السعر لمستوى 60.00 دولار قمنا انا و انت والكثير من المضاربين الآخرين بتنفيذ صفقة الشراء عند هذا المستوى لإعتقادنا بأن مستوى الدعم سيقوم عنده السعر بالإرتداد للأعلى وهذا بالمناسبة نفس الفكرة التي يشارككم بها المؤسسات المالية الضخمة..الفارق هنا كما ذكرنا سابقاً بأن هذه المؤسسات ستبحث عن سعر افضل للشراء لذلك ستقوم بضغط السعر للأسفل وتنفيذ عملية شراؤها لـ 10,000 سهم من نفس المنطقة التي قام بها الآخرون بوضع أوامر الوقف الخاصة بهم.. شاهد الرسم أدناه لنقوم بزيادة الشرح حول هذا المفهوم..

 

لماذا هذا التكتل من قبل الهوامير في هذه المناطق؟

من المفترض أن هذا الأمر لا يدعوا للإستغراب.. فبالنسبة للصياد الذي يرغب بصيد اكبر عدد من الأسماك فإنه لن يذهب الى بقعة تشح فيها الاسماك بل سيحاول البحث عن اكثر بقعة تتوافر فيها كمية مناسبة يمكن اصطيادها بوقت أقل وجهد أقل ايضاً.. عندما يتم ضغط الاسعار للأسفل عند مستويات الدعم اورفع الاسعار للأعلى عند مستويات المقاومة فذلك بسبب وجود اكبر عدد من الاوامر المعلقة التي تنتظر التنفيذ ، ونقصد بذلك أوامر وقف الخسارة التي يتم اصطيادها قبل الصعود للأعلى.. وهو ما سيشكل صيد رائع لهؤلاء الهوامير لتوفير سيولة مناسبة لعقود صفقاتهم الضخمة.. وبذلك تتحاشى هذه المؤسسات المالية أي تنفيذ لصفقاتهم بأسعار غير مناسبة.. قد يجد البعض هذه الفكرة صعبة الاستيعاب بعض الشئ.. ولكن تخيل لو ذهب شخص ما إلى سوق لا يوجد به إلا ثلاثة محلات فقط  تبيع المنتج الذي يرغب بشراؤه.. وشخص آخر ذهب لسوق يوجد به عشرين محل مختلف يبيع نفس المنتج الذي يرغب به.. أي من هؤلاء الأشخاص سيكون قادر على شراء كمية كبيرة من هذه السلعة بأسعار مناسبة؟ هل اصبحت الفكرة واضحة الآن..

 

السبب رقم ثلاثة.. بيع المنتج الذي تم شراؤه سابقاً بأفضل سعر:

هل حدث أنك اشتريت اسهم او سلعة معينة بعد اختراقها لمستوى مقاومة بزخم جيد ثم اصابتك الدهشة الشديدة أن السعر هبط مباشرة بعد أن قمت انت بالشراء وكانت نقطة شرائك هي أعلى نقطة يصل اليها السهم.. أعلم بأنك قد مررت بهذه التجربة والجميع يمر بها بشكل يومي حتى اصبح البعض يتابع حركة صعود السعر ويقول لنفسه أن السوق ينتظر دخولي لأتعلق في السهم ويبدأ رحلة الهبوط والتصحيح.. ولكن هل تعلم السبب وراء ذلك؟ دعنا نشرح لك احد الاسباب التي تؤدي لهذه المصائد المتكررة في السوق.

لنفترض بأنك قمت بشراء ألف سيارة من نفس النوع والموديل ورغبت ببيعها بمزاد علني.. هل من الحكمة أن تقوم بعرض بضاعتك بالكامل مرة واحدة (زيادة العرض) أو ان تقوم بها على فترات متقطعة.. نفس الشئ مشابه للأسهم والأسواق المالية.. عندما تقوم مؤسسة مالية بشراء 100,000 سهم وتستهدف بيع هذا السهم عند مستوى مقاومة 70.00 دولار.. فإن هذه المؤسسة لن تقوم ببيع كامل اسهمها عند نفس مستوى المقاومة..لماذا؟ لأن هذه المؤسسة تعلم أن هذا مستوى المقاومة يعتبر مستوى يزداد فيه العرض عن الطلب.. وفي حال قامت الشركة بتصريف اسهمها عند نفس المستوى فإن ذلك سيؤدي لهبوط قوي في السعر وحدوث انزلاق سعري لا ترغب هي بالتأكيد بوجوده.. ولكن لنفترض بأن هذه المؤسسة قبلت المخاطرة وقامت بعرض جميع اسهمها للبيع عندما وصل السعر لمستوى المقاومة.. فكيف سيكون شكل هذه الصفقة في حال وجود سيولة وتم تنفيذ الصفقة لكامل الأسهم.. في هذه الحالة قد تحدث عملية البيع تلك على النحو التالي:

بيع 10,000 سهم بقيمة 70 دولار (انتهت عروض الشراء بهذا السعر لأن المستوى الحالي مستوى مقاومة قوي (يزيد فيه العرض عن الطلب))

بيع 15,000 سهم بقيمة 69.90 دولار

بيع 20,000 سهم بقيمة 69.75 دولار

بيع 20,000 سهم بقيمة 69.00 دولار

بيع 25,000 سهم بقيمة 68.50 دولار

بيع 10,000 سهم بقيمة 68.25 دولار

هل لاحظت كيف أن هذه المؤسسة لم تقم ببيع اسهمهما كما ترغب عند سعر 70.00 دولار بسبب قوة وزيادة العرض من جهتها ومن جهة بقية المتداولين الذين وضعوا اوامر بيع عند نفس المستوى.. طبعاً قد تكون اسعار البيع اسوأ بكثير من المثال اعلاه..إذاً مالحل لهذه المشكلة.. هل تقوم المؤسسة المالية ( أو الهامو ) بالإحتفاظ بأسهمهم بعد أن وصل السعر للمستوى المستهدف.. أم أن يقوموا بالمخاطرة وعرض جميع اسهمهم للبيع مما سيؤدي لهبوط قوي في السعر بشكل سريع وخسارة الفرصة الحالية لبيع الاسهم بسعر جيد.. الحل يمكن في تصرف افضل بكثير من ذلك.. وهو أن تقوم هذه المؤسسة المالية برفع السعر فوق مستوى المقاومة الحالي للأعلى بسبب قوة الطلب الموجودة.. هذه الحركة سيكون لها اكثر من أثرايجابي وذلك بسبب:

1- قيامه بضرب أوامر وقف الخسارة الذي وضعها المتداولون الآخرون عند مستوى المقاومة.. سيولة اضافية كما تحدثنا في بداية هذا المقال..

2- إمكانية بيعه للأسهم التي يملكها ( تصريفها على الآخرين ) بسعر أفضل..

3- عدم حدوث انزلاقات سعرية قوية بسبب اوامر الشراء التي وضعها الآخرون ظناً منهم بأن هذا الإختراق لمستوى المقاومة حقيقي..

في بعض الأحيان قد يحدث تسريب بعد وصول السعر لمستوى المقاومة بأن هناك اخباراً ايجابية على السهم مما يساعد هذه المؤسسات على زيادة ثقة المتداولين بإحتمالية صعود السعر اكثر ونتيجة لذلك بإمكانهم بيع اسهمهم بشكل افضل..

 

ملاحظة أخيرة قبل إنهاء المقال الثاني عن هذا الموضوع.. بالنسبة عن الحديث عن اصطياد أوامر الوقف أو ( هندسة ) هذه التحركات السعرية من قبل رؤوس الأموال الكبيرة في السوق ، لا أرغب حقيقة بأن يتم فهم الموضوع أن الأسعار يتم التلاعب بها على الدوام.. بل على العكس من ذلك.. ما أعتقده انا شخصياً بأن الأسعار تسير بناءاً على قوة العرض والطلب ( وتوقعات المضاربين ) لهذه القوى التي تحكم السوق.. وبنائهم على تحليلهم وترجمتهم لحركة السعر والمتوقع منها في المستقبل.. نحن في النهاية نضارب بما نراه حالياً على أمل أن يتحقق ذلك في المستقبل بعد دراسة حركة السعر بالماضي.. قد يبدوا ذلك معقداً بعض الشئ لذلك سنتوقف عند هذا الحد ونكمل إن شاء الله بقية هذا الموضوع في المقال القادم..

يتبع بإذن الله..

0 0 votes
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

على من تقع المسؤولية عند خسارة مضارب أو تعلقه بصفقة جديدة في السوق؟

  في الفيديو الاخير تحدثت عن المسؤولية وقت التداول وكيف أن الإشارة باليد إلى الجميع …

Subscribe
نبّهني عن
guest
3 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
Zuhier
Zuhier
3 سنوات

مقال رائع
ممكن اسماء الكتب يلي بتناقش و بتشرح طرق تداول و مصائد الماركت ميكر و طرق تخطيها

محمد رمزي الجراد
محمد رمزي الجراد
3 سنوات

نشكرك على التوضيح وكشف خبايا السوق المكيافيلي، وجل إحتراف المضارب في ركوب موجات الكبار، ورافق السعيد تسعد

امير جزائري
امير جزائري
3 سنوات

جورج سورس العرب احبك يا معلم

قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط
3
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x