الإثنين , نوفمبر 28 2022

لماذا يجب عليك معرفة الفارق بين الخوف والقلق النفسي عند التداول

عندما قامت هيئة عقود الخيارات والمستقبليات للتداول بعمل تصويت مع المتداولين لترشيح اكثر عاطفة يتمنى الكثير التخلص منها جاء الخوف على قائمة هذه العواطف التي تمنع الكثير من المتداولين من تحقيق اهدافهم في السوق ، الصورة أدناه توضح ذلك التصويت ، بالرغم من ان الكثير يعلم بأن اكثر ما يمنعه من التداول بحرية هو الخوف ، إلا اننا لا بد ان نقوم بشرح الفارق الضخم بين الخوف والقلق النفسي ، وكيف انه يجب عليك عدم المزج بين الاثنين

ولتعلم ايضا عزيزي المتداول الفائدة الكبيرة جدا عندما تعلم هذا الفارق وكيف انه سيساعدك بشكل كبير على تجاوز الكثير من الصعوبات التي تواجهها عند التداول ، ولذلك سنبدأ بالتعاريف أولا:

ماهو الخوف:

الخوف هو الشعور الطبيعي عندما تواجه موقف يستدعي الخوف ، تخيل معي أنك تمشي في شارع مظلم منتصف الليل ويقوم شخص ما بالهجوم عليك محاولا سرقتك ، عندها ستشعر بخوف حقيقي وستواجه التغيرات البيولوجية المعروفة كتسارع نبضات القلب وانقباض العضلات وتسارع الجهاز التنفسي ، وهذا طبعا شعور طبيعي ومهم للنجاة بحياتك من موقف مماثل لا سمح الله او ما يعرف بإسم فايت اور فلايت ريسبونس Fight or flight response.

والآن لنتعرف على القلق النفسي لنفهم الفارق بينهم وكيف يمكنك ذلك من تحسين تحكمك بعواطفك اثناء التداول.

ماهو القلق النفسي:

القلق النفسي يصيب الجسم بنفس التغيرات البيولوجية التي تواجهها في حالة الخوف والتي ذكرنها مسبقاً كتسارع نبضات القلب وانقباض العضلات وتسارع الجهاز التنفسي ، ولكن كيف يمكنك ان تتعرض للقلق النفسي ، دعنا نأخذ نفس المثال السابق وهو أنك تمشي في شارع مظلم منتصف الليل ولكنك تشعر بالرعب من ان يقوم شخص ما بالهجوم عليك محاولا سرقتك ، وهذا هو الفارق الضخم بينهم ، الخوف يأتي من حادثة حقيقية تعرضت لها وسببت لك الألم (النفسي او الجسدي) ، أما القلق النفسي فهو الخوف من أن تتعرض لحادثة تسبب لك الألم (النفسي او الجسدي) ولكنه لم يحدث فعليا ، وهذا يحدث لسبب واضح جداً وهي أن عقولنا قاصرة الى حد أنها لا تفرق بين الأمور الحقيقية والخيالية ، لو كنت تجلس في منزلك بمفردك فقد تشعر بالخوف ( القلق النفسي ) بسبب أنك تتخيل ان شيئاً ما قد يحدث ، ولأننا كما ذكرنا عقولنا غير قادرة على التمييز بين ما حدث فعلاً وبين ما يمكن ان يحدث فستقوم بالمعاناة من نفس التغيرات البيولوجية التي ذكرناها في المقال.

 

كيف يمكنك الآن تحسين أداؤك في السوق بين معرفة الفارق بينهم:

والآن حاول معي التركيز لدقيقة واحدة وأن تقوم بإلقاء هذه السؤال على نفسك والإجابة عليه ، عندما تشعر بالخوف بعد تفعيل صفقة شراء عند سعر 10 ريالات ، ويتحرك السعر لصالحك ويصل الى 10.50 ريال وانت تستهدف سعر 12.00 ريال ، لماذا في هذه الحالة تشعر بالخوف الشديد بالرغم من أن السعر يسير كما تمنيت انت بالضبط؟ هل هناك خطر حقيقي (الآن) يستوجب عليك الخوف منه؟ أو أن ما يصيبك من حالة الخوف هي ( قلق نفسي ) من أمر قد يحدث مستقبلاً وقد لا يحدث ، بالنسبة لمعظم الحالات انت تعلم اكثر من غيرك بأن اكثر مخاوفك وهمية – وهي الخوف من انعكاس السعر وضرب وقف الخسارة – وليست مواقف تستدعي الخوف الفعلي.

عقولنا تعمل بطريقة لا يمكنها التفريق بين الحقيقة والخيال ، عندما تشعر بالخوف من أمر قد يحدث لاحقاً ( أمر مستقبلي ) فإن عقلك سيقوم بإرسال الاشارات نفسها التي يقوم بإرسالها للجسم كما لو كان الخطر حقيقيا فعلا ويحدث الآن ، وهذا ما يصيبك بالضبط بالشلل الفكري عند التداول ، انت تخاف مسبقاً من ان لا تسير هذه الصفقة كما تريد انت خصوصا بعد خسارتك لصفقتين سابقتين ، هذا الخوف يعتبر قلق نفسي وسيصيبك بالتردد وربما لن تقوم بتفعيل الصفقة ، خوفك من ان تكون على خطأ بعد تفعيل الصفقة سيجعلك تقوم بتحريك وقف الخسارة او إغلاق الصفقة مبكراً أو إرتكاب أي من الأخطاء الكثيرة المنتشرة عند المتداولين.

كيف يمكنك التغلب على ( القلق النفسي ) عند التداول:

الإجابة على هذا السؤال سهلة جداً ولكنها صعبة للغاية عند التطبيق ، صعوبة الموضوع تأتي من محاولتك للتحكم في عاطفة يصعب حقيقة السيطرة عليها ( الخوف والقلق من المستقبل ) ، ولكن هذا يعتبر مهارة والمهارة تحتاج الى وقت للصقل والتدريب والتحسين حتى تصبح مناسبة للاستخدام ، هل لو اخبرتك بأن الحل يكمن في عدم الخوف من الأمور التي لم تحدث حتى الآن كافي لك للشعور بشكل افضل ، هل يجب عليك فعلا القلق والخوف من مقابلة شخصية على سبيل المثال في شركة كبيرة وعريقة بعد اسبوع من اليوم ، هل يجب عليك ان تعاني بشكل واضح في كل مرة تخشى بها شيئا قد يحدث – وقد لا يحدث – في المستقبل

الطريقة الاولى للتحكم بالخوف هو قبول هذا الموضوع وعدم معارضته ، عندما تشعر بالخوف فأنت فعليا تشعر بالخوف ، قم بقبول هذا الامر ثم ابتعد بأفكارك نهائيا عن هذا الأمر ، لنأخذ مثال على السوق لتصبح الصورة واضحة بشكل افضل.

لنفترض انك قمت بالشراء بعد اختراق مستوى المقاومة ، السعر مازال بعد ان قمت بتفعيل صفقتك يسير فوق مستوى المقاومة ، إذا عندما تشعر بالخوف قم بتقبل هذا الأمر ولا تعارضه

ثانياً: قم بالتركيز على العمل ودع العواطف ، عندما تشعر بالخوف بعد الشراء كما في المثال السابق ، بإمكانك بكل سهولة أن تقوم بسؤال نفسك عدة أسئلة موضوعية ومنطقية لتشعرك بالراحة ، على سبيل المثال: هل ما زال السعر يسير بشكل ايجابي بعد ان قمت بالشراء؟ هل مازال السعر يسير فوق مستوى المقاومة الذي اخترقه السعر سابقا؟ هل ظهرت شموع انعكاسية توحي بإنعكاس السعر؟ هل المؤشرات الفنية تشير إلى احتمالية عكس للسعر؟ إذا كان أي من هذه الاسئلة لا يوحي بإنعكاس للسعر فلماذا يجب عليك الشعور بالخوف والقلق من أمر لم يحدث فعلا.

ثالثا: التوقعات تسبب الخوف: عندما نقوم برفع مستوى التوقعات إلى حد غير مقبول عند التداول سنشعر بالخوف والقلق عندما – نعتقد – بأن ما سيحدث يخالف توقعاتنا ، عند تفعيل صفقة وتوقع بأن الهدف سيتم تحقيقه بنسبة 100% ، ما هي الحالة التي ستشعر بها عندما يتوقف السعر عن السير في الاتجاه الذي توقعته مسبقاً ، او مالذي سيحدث لك أسوأ من ذلك عندما يبدأ السعر بالسير في اتجاه مختلف.

اخيراً: العمل يقتل الخوف ، هذه الحقيقة لابد انك شعرت بها سابقاً عندما قمت بالانغماس بعمل معين مما جعل عقلك غير متفرغ للشعور بالخوف او القلق ، عند التداول يمكنك شغل عقلك بمراقبة حركة السعر وعلامات الانعكاس فيه ، وإن كنت انصح وبقوة للمتداول غير المحترف بالابتعاد عن شاشة التداول بعد تفعيل الصفقات والانشغال في أمور أخرى تمنعه من التفكير في الصفقة نفسها.

هذه كانت نظرة سريعة للتعرف على حالات الخوف والقلق والفارق بينهما وكيفية التحكم بهم ولو بشكل جزئي ، ولأن هذا الموضوع يعتبر الشغل الشاغل للمتداولين بأسواق المال فلا بد من ان نقوم بإفراد مقالات اخرى مستقبلية نتحدث بها عن هذا الموضوع ونستكمل به هذا المقال إن شاء الله.

 

0 0 votes
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

إبدأ بالتشكيك بكل ما تعرفه عن التحليل والتداول في أسواق المال

  اكتشفت مؤخراً بأن جميع ما أقوم به من خلال نشر هذه المقالات ومن خلال …

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
قم بالإطلاع على نشرة الاسواق اليومية الجديدةعلى هذا الرابط
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x