الأربعاء , يوليو 6 2022

الحركات الخاطئة والمفاجئة قد تصبح عادة كارثية عند التداول

دعنا نقوم بتقييم السيناريو أدناه للحظة قبل أن نأخذ بعض الأمثلة على ذلك ، لنفترض أنك قمت بإختيار استيراتيجية محددة ووجدت انها مناسبة لإسلوبك في التداول وبعد العديد من المراجعات والتحسينات لهذه الاستيراتيجية قررت أن تختبرها على أرض الواقع بالتداول بأموال حقيقية وليس على الورق فقط ، قمت بالفعل بشحن حسابك الخاص بمبلغ عشرة آلاف دولار. وقررت بناءاً على إدارتك المالية للحساب وحجم العقود Money Management & Position Sizing  وجدت أن افضل ما يناسبك هو المخاطرة بـ 2% من رأس المال في الصفقة الواحدة في حال قام السعر بضرب وقف الخسارة.

والآن ، وبعد مراقبتك لحركة سعر احد الازواج في السوق وجدت ان الفرصة مناسبة وملائمة ايضا لاستيراتيجيتك في الدخول وتحديد المستوى المستهدف ووقف الخسارة ، تم تفعيل الصفقة وقام السعر بعد فترة من الوقت مابين صعود خفيف وهبوط بضرب وقف الخسارة ، شعرت ببعض الحزن لهذه الخسارة ولكنك تعلم بأن اسلوبك ينجح بمقدار 60% تقريبا من مجمل الصفقات ، حزنت قليلاً ولكنك ما زلت متماسك وواثقا من نفسك.

في اليوم التالي شاهدت نموذج يشابه استيراتيجيتك وبشكل افضل من النموذج السابق الذي خسرت به بالأمس ، قمت بتجهيز الصفقة واختيار المخاطرة المناسبة لها والتي حددناها سابقا بـ 2% وتم تفعيل الصفقة ، بعد ذلك بوقت قصير جدا عاد السعر لضرب وقف الخسارة وانتهت الصفقة بالسالب ، شعرت بدهشة اكبر هذه المرة بعد خسارتين متتاليتين وبدأت تراجع هذه الصفقات ووجدت انها لم تحمل أي خطأ في التنفيذ او الإدارة ، قمت بهز رأسك تعبيراً منك عن عدم الرضا ولكن لم يكن باليد حيلة ، بعد ذلك بوقت قصير جداً شاهدت النموذج الذي بنيت عليه استيراتيجيتك قد اكتمل على زوج آخر وبشكل مثالي ، قمت بتفعيل الصفقة على الفور وبدأ السعر يسير في الاتجاه الذي توقعته انت بدقة ، بعد فترة عدت الى جهازك المحمول لتراجع الصفقة التي تحركت في اتجاه المستوى المستهدف الذي حددته انت مسبقاً ، ولسبب غير مفهوم بالنسبة لك وجدت أن السعر قد عكس اتجاهه وسار في الاتجاه الآخر وقام بضرب وقف الخسارة.

في هذه اللحظة بالذات ، لم تعد قادراً أبداً على التحكم بعواطفك وغضبك وحنقك من السوق ، اصبحت تشعر بأن حركة الأسعار غير منطقية وبدأت بالتشكك في استيراتيجيتك التي وجدت أنت انها مناسبة على الورق ، ولكن الآن على ارض الواقع خسرت لثلاث صفقات متتالية و 6% من رأس مالك ، ولتزداد الأمور صعوبة عليك اكثر من ذلك لم تقم بتفعيل صفقة جديدة بعد ان اكتمل النموذج المناسب بالنسبة لك وشاهدت بنفسك أن السعر قام بالتحرك للمستوى المستهدف بسلاسة مدهشة والوصول لذلك المستوى ايضاً ولكن بدون أن تقوم انت بالإستفادة منها بسبب ترددك في تفعيل الصفقة بعد ثلاثة خسائر متتالية ، اصبحت في وضع ملائم لكي تلوم الحظ السئ على تفعيل الصفقات الخاسرة والتردد في تفعيل الصفقات الرابحة.

بعد ذلك بفترة ليست بالطويلة قمت بتفعيل صفقة اخرى قبل ان يكتمل النموذج بشكل واضح وانتهت بخسارة واصبح رصيدك الحالي اقل بـ 8% مما كان عليه سابقاً ، اصبحت مكشوفاً بشكل واضح للعواطف والافكار السلبية المدمرة وبدأت بمراقبة رأس مالك والتحسر على ما آلت اليه الأمور ، الصفقة القادمة قمت بتفعيلها مرة أخرى بشكل مخالف لاستيراتيجيتك التي قررت اختبارها في السوق وبدون ان تستخدم وقف خسارة وشاهدت كيف أن هذه الصفقة بحد ذاتها قامت بكسر رأس مالك بأكثر من 35% دفعة واحدة ، إذا مالذي حدث خلال خمس او ستة صفقات فقط ، وكيف هبطت المعنويات المرتفعة والروح العالية بعد فترة قصيرة جداً من التداول.

الكوارث قد تأتي بشكل مفاجئ ، ولكن بقرارك انت فقط

لو قمت بمراجعة السيناريو أعلاه والذي يتردد بشكل مستمر في السوق بعد أن يواجه المضارب سلسلة من الخسائر قد تستمر لأربع او خمس صفقات متتالية ، ستجد أن هذا المضارب نفسه والذي قام في البداية بالعمل بشكل صحيح بإعتماده على استيراتيجية محددة للدخول والخروج من السوق وبإدارة مالية ممتازة ، في النقاط أدناه ستشهد عدد الأخطاء التي قام هذا المضارب (والذي يمثلنا على ارض الواقع عند التداول) وستتعجب من عدد هذه الأخطاء الكارثية التي كررها:

1- قام بربط عواطفه بشكل كامل بنتائج الصفقات بدلاً من أداؤه هو: خسارة هذا المضارب – والتي تعتبر طبيعية جداً عند التداول – جعلته متشككا بشكل مبالغ به باستيراتيجيته بعد ان قام بربط نتائج هذه الصفقات بشكل غير واعي بفعاليته وتمكنه من تنفيذ هذه الصفقات بفعالية ، هذا الخطأ المتكرر من الجميع يجعلنا عرضة للحياد بشكل فوري عن استيراتيجياتنا بعد اول او ثاني خسارة لصفقة ما.

2- التردد والخوف من تفعيل الصفقات: هذا التردد المستمر بعد الخسائر يجعلنا نراقب الصفقات الأخرى تحقق اهدافها بدون ان نستفيد منا بشئ ، وهذا بحد ذاته يزيد من حالة الاحباط واليأس ويجعلنا نقوم بتفعيل صفقات قادمة بشكل طائش وبدون دراسة وافية للصفقة.

3- اختيار الصفقات بناءاً على النتائج السابقة: وهذه بحد ذاتها عادة مدمرة تماما للمحافظ الاستثمارية ، لا يمكنك على الاطلاق اختيار صفقاتك بناءاً على أهوائك وافكارك الخاصة ، من المفترض تفعيل الصفقات على الفور حال ظهورها وبدون تفكير لأنك لن تستطيع على الإطلاق – ولا أي شخص آخر يعيش على ظهر هذا الكوكب – من التوقع بنتائج الصفقات مسبقاً بشكل مستمر ، لذلك قد تقوم بتنفيذ الصفقات الخاسرة وتتجاهل الصفقات الرابحة.

4- التعلق العاطفي برأس المال: بالتأكيد الجميع يعلم بأننا لا نحب أن نخسر أموالنا في السوق والتي بالطبع لم تأتي بسهولة ، ولكن ذلك لا يعني أن نضع نصب اعيينا التفكير بالمادة طوال الوقت ، بإمكانك إما التركيز على المال أو على الأداء ، بيدك الاختيار.

هذا كان ملخص لبعض السيناريوهات والأخطاء المستمرة معنا والتي قد تتعجب من عدم تمكنك من الإقلاع عنها لسنوات مديدة ، هذا بسبب أن هذه الأخطاء المتكررة اصحبت للأسف (عادة) والعادات السيئة لا يمكن الاقلاع بسهولة الا بعد تعريفها والاعتراف بها ثم استبدالها بعادات صحية تمكننا من تنمية رأس مالنا في السوق.

 

0 0 votes
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

إبدأ بالتشكيك بكل ما تعرفه عن التحليل والتداول في أسواق المال

  اكتشفت مؤخراً بأن جميع ما أقوم به من خلال نشر هذه المقالات ومن خلال …

Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
nimat
nimat
4 سنوات

مقال واقعي وحاصل لنا. بارك الله .بالتوفيق

قم بالإطلاع على نشرة الاسواق اليومية الجديدةعلى هذا الرابط
1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x