الخميس , أكتوبر 17 2019
الرئيسية / المدونة / هل تعلم لماذا يجب عليك أن تشعر بالفخر أنك مازلت تتداول في السوق؟

هل تعلم لماذا يجب عليك أن تشعر بالفخر أنك مازلت تتداول في السوق؟

لن يستطيع المتداول والذي تحيط به الكثير من الأخبار الإقتصادية السلبية احيانا وهبوط الأسعار وخسارة الصفقات المتلاحقة إلى الشعور بالسعادة والرضا عندما يلاحظ هذا الاختلاف في النتائج عن التعب الذي يقدمه من أجل تحقيق النجاح والأرباح في أسواق المال.. ولكن لا تقسوا على نفسك اكثر من اللازم وقم بالنظر لهذا الأمر من زاوية أخرى.. هل تعلم أننا لو قمنا بإحتساب كل حساب جديد قمت بتصفيره وخسارة رأس مالك فيه على أنه عبارة عن مشروع جديد فأنت بالتأكيد قمت بفتح مشاريع عديدة تتعدى أي رجل أعمال سمعت به أو أعجبت به من قبل.. الكثير من رجال الأعمال المرموقين تهتز ثقتهم بأنفسهم بعد خسارة مشروع أو مشروعين متتالين على الأغلب وأنت مازلت مستمر في تجارتك إلى اليوم.. أنت بالفعل شخص صعب المراس.. عنيد جداً وتحمل عقلية ” أنا مقابل العالم ” .. تسمع كثيراً بإحصائيات عن خسارة 90% من المتداولين في الأسواق وتشعر احياناً بالإكتئاب والحسرة ولكن تعود من جديد لتقول ” ليس أنا “.. احياناً تصارح المقربين منك بأنك خسرت أموالاً طائلة في هذا السوق وفي التعليم لتتداول بشكل صحيح ولكنك لا تشعر بالندم لذلك.. تعلم من داخلك أنك شخص رابح وبأن ما يحدث معك حالياً هو فترة مؤقتة فقط قبل أن تنفجر وتكتسح وتقلب الطاولة على رؤوس الجميع..

تشعر من داخلك بأن وقتك لم يحن بعد ولكن الله سيمن عليك ويفتح عليك باب رزق عملت وسهرت طويلاً من أجله.. لم تقتنع بأن عملك في دوام ثابت وروتين قاتل هو جزء من شخصيتك الحقيقية.. تشعر من داخلك بأنك ترغب في قضاء وقت اطول مع عائلتك ولكنك مجبر على الإبتعاد عنهم بعض الشئ في سبيل الدراسة والتعلم والتطور لتحقيق ذلك الحلم بعد الإنتهاء من فترة عمل تمتد لـ 40 ساعة اسبوعياً وربما اطول من ذلك بقليل بإحتساب فترة المواصلات وزحمة الطرق الخانقة..

مازلت رغم كل النصائح من الأقرباء والأصدقاء ( والخبراء ) بأن تحقيق أرباح مستمرة في هذه الأسواق التي تحكمها تحركات سعرية عشوائية واخبار سياسية واقتصادية مختلفة على طوال الساعة ضرب من المستحيل ولكنك لا تقتنع بكل ذلك وتعلم بأنه – مع الوقت والجهد – ستجد  إن شاء الله طريقة لحل هذه المعضلة.. تعلم من داخلك بأنك قادر على زيادة حظوظك في تحقيق أرباح بزيادة علمك وعملك وبتوفيق الله سبحانه وتعالى لك.. لم ترمي المنديل بعد وترفض أية إقتراحات لترك هذا السوق والبحث عن رزق آخر.. ربما تكون أنت الوحيد من ضمن الدائرة المقربة اليك التي تتداول في أسواق المال لذلك تشعر بأنك مختلف عنهم وترفض نصائحهم المستمرة لك حيال ذلك.. تماماً كذئب وحيد يبحث عن اقتناص فرائسه بالرغم من ندرتها.. وهذا بحد ذاته نقطة تحسب لك رغم كل الظروف المثبطة التي تحيط بك.

قمت بدراسة التحليل الفني بداية ثم قمت بدراسة المؤشرات والمتوسطات الفنية بعد ذلك.. إتجهت إلى مدارس مختلفة في التحليل الفني ومازلت إلى الآن تجرب وتحاول وتسجل كل ذلك لمعرفة ما يناسبك.. تشعر بالنشوة عند تعلم شئ جديد في التحليل وتتفاجأ بعد ذلك بأن هذا الأمر لم يفلح معك بعد.. تقوم بعمل تغييرات وتحسينات لتناسب شخصيتك في التداول والإسلوب الذي يميزك عن الآخرين.

كل ذلك يجب أن يجعلك تشعر بالفخر.. أنت تعلم بأن الألماس يتكون من عنصر كربون فقط ولكن تعرضه لضغط وحرارة شديدة ( ولمدة طويلة ) قام بتحويله لهذا الحجر الكريم والذي يعد من اكثر الأحجار صلابة وقساوة.. أنت تشبه لحد كبير هذا العنصر النادر الذي تعرض لكل هذا الضغط حتى اصبح كما هو عليه الآن.. ربما لم يحن وقتك بعد ليرى الناس ثمرة عملك واجتهادك وتعبك ولكن بإذن الله سيكون ذلك أقرب اليك مما تتخيل..

ولكن يجب أن تسأل نفسك هذا السؤال المهم حقاً.. هل أنا استحق النجاح وتحقيق الأرباح في أسواق المال؟ من وجهة نظري المتواضعة أن تستحق الأفضل وأتمنى أن يحدث ذلك.. ولكن في عالم الواقع النتائج تكون متوازية جنبا إلى جنب مع ما تقدمه أنت لتحقيق ذلك.. نحن نرى نجاح الأخرين ونعتقد بأنه هبط عليهم من السماء ولكن الحقيقة تختلف عن ذلك.. ما لا تراه انت وانا في هؤلاء الأشخاص هو الفترات التي كانوا يقضونها بمفردهم في التعلم والتطور والتطبيق حتى نالوا التوفيق من الله ووصلوا الى وجهتهم التي عملوا عليها لفترة طويلة..

وأنت أيضا ستصل بإذن الله إلى وجهتك وهدفك وستنسى كل تعبك وجهدك وسهرك على الفور.. ستنسى فترة الزراعة والسقاية والعناية وتتذكر الحصاد فقط.. وعندها سيصفق لك الجميع وستتفاجأ بأن الأشخاص الذين طلبوا منك ترك هذا السوق لأنه ليس لك وإنما لأشخاص اكثر ذكاءاً منك هم أول الناس الذين سيقومون بتهنئتك على نجاحك.. سيتضاعف شعورك بالفخر والرضا عن نفسك وستحمد الله على أنه أعطاك القوة والعزيمة والصبر للإستمرار في هذه الرحلة الطويلة..

إستمر فقط في عمل ما تقوم به حالياً.. ودع النتائج تكشف نفسها بنفسها لك..

وفي الوقت المناسب..

إن شاء الله..

 

النجاح هو التعثر بالفشل بعد الفشل بدون فقدان الحماس اللازم

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

لماذا لا تبدأ بتحقيق أرباح بدون التكهن بحركة السعر القادمة؟

هناك فكرة منتشرة بشكل كبير بين المتداولين بأن المضارب الناجح هو المضارب القادر على توقع …

2
اترك تعليق

avatar
2 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
أنسمجمد رمزي الجراد Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
مجمد رمزي الجراد
ضيف
مجمد رمزي الجراد

مادمت صابراً على السوق فالتحدي والمعاناة مستمرة وستسبب لنفسك الألم النفسي والمالي الذي ثمرته الحكمة وهي نعم العطاء من الله.

أنس
ضيف
أنس

مشكور أستاد فيصل
و الله أحبك في الله

قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط