الأحد , مايو 31 2020
الرئيسية / المدونة / هل تعلم كيف يتعلق المتداولين بصفقات خاسرة لفترة طويلة؟

هل تعلم كيف يتعلق المتداولين بصفقات خاسرة لفترة طويلة؟

بالرغم من إختلاف الأسباب التي تدفع البعض للمخاطرة والدخول في أسواق المال يبقى الهدف الأول – والمنطقي طبعاً – هو تحقيق عائد مادي جيد أو تحقيق ثروة سريعة بأقصر الطرق.. المشكلة الوحيدة لتحقيق هذا الهدف بعد فتح حساب للتداول هو تنفيذ الصفقة نفسها.. لا يهم حقيقة رأس المال الذي بدأت به ولكن لكي تبدأ بتحقيق أرباح لا بد من البدء بتنفيذ صفقات حقيقية في السوق.. قد يبدوا هذا الأمر بديهي بالنسبة لك ولكن تبقى هناك مشكلة واحدة – أو عدة مشاكل – تصاحب عملية التنفيذ هذه.. وهي معرفة حركة السعر المستقبلية والتنبؤ إن كان السعر سيصعد أم سيهبط بعد الضغط على زر ( تنفيذ الصفقة ).

في هذا المقال سأقوم بعرض سيناريو يتكرر بإستمرار بين أوساط المتداولين ونشرح فيه أحد الطرق التي يتسبب فيها المتداول بنفسه بالتعلق في صفقة خاسرة وربما لفترة طويلة أيضاً.. جاهز ، لنبدأ إذاً..

البداية:

قد يكون المتداول قد قرأ أحد الكتب التي تتحدث عن التحليل الفني أو أنه شاهد استيراتيجيات معينة لتحليل الشارت في اليوتيوب أو أنه قام بحضور دورة تدريبية تختص بالتحليل الفني.. لا يهمنا بالفعل كيف قام المتداول بتحصيل المعرفة اللازمة لتحليل الأسواق ولكن ما يهمنا هو كيف سيقوم بتطبيق هذه الاستيراتيجيات في السوق عند ظهورها..

لنفترض بأن هذا المتداول قام بتعلم استيراتيجية تنص على الشراء عند هبوط السعر ووصوله لمستوى دعم واستهداف أقرب مستوى مقاومة كمستوى مستهدف لهذه الصفقة.. جيد.. الآن نلاحظ في الشارت أدناه إشارة فنية تشبه هذه الاستيراتيجية التي تعلمها هذا المضارب..

اضغط على الصورة لتكبيرها

 

الآن السعر مناسب جداً لتنفيذ الصفقة.. والمستوى المستهدف ايضاً واضح وهو سقف القناة الجانبية.. ولكن تبقى هناك مشكلة واحدة تدور في عقل هذا المضارب وهي ماذا لو قام السعر بكسر مستوى الدعم.. نعم هو تعلم استيراتيجية الشراء عند مستويات الدعم ولكنه تعلم ايضاً أن الكسر يحدث عند هذه المستويات نفسها.. هل هناك أي نوع من أنواع الكسر في الشارت يحدث لغير مستويات الدعم؟! وهل هناك أيضاً أي إختراق يحدث إلا لمستويات المقاومة؟!

ولذلك قرر الإنتظار قليلاً ليقوم بتأكيد إشارته الفنية قبل تنفيذها وذلك بمشاهدة إذا كان السعر سيقوم بالإرتداد الإيجابي من مستوى الدعم هذا.. وهذا ما حدث بعد ذلك..

اضغط على الصورة لتكبيرها

 

للأسف حدث الإرتداد الإيجابي من مستوى الدعم وصعد السهم وتعدى نصف المستوى المستهدف.. أقول للأسف لإنني أتحدث نيابة عن هذا المضارب الذي شاهد هذه الإشارة الفنية وقت حدوثها وتردد في تفعيل الصفقة.. والآن اصبح التنفيذ اصعب بكثير عن السابق حيث اصبح السعر أقرب للهدف وأبعد عن منطقة وقف الخسارة التي كان ينبغى أن تكون أدنى من مستوى الدعم بالأسفل..

ولكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد.. إستمر السعر بالصعود ووصل للمستوى المستهدف بعد ذلك ومازال المضارب في خانة المتفرج..

اضغط على الصورة لتكبيرها

 

قد يكون العزاء الوحيد لهذا المضارب هو تعزية نفسه بأنه لم يخسر أيضاً في هذه الصفقة كما أنه لم يربح أيضاً ولكنه يعلم من داخله بأنه يشعر بالمرارة لضياع الفرصة.. لذلك أخذ عهداً على نفسه بعدم تكرار هذه الحادثة أبداً وبأنه سيقوم بالشراء لو هبط السعر مرة أخرى لمستوى الدعم.. ولكن هذا لم يحدث للأسف واستمرت الدراما في حركة السهم أمام أعين هذه المضارب الذي بدأ يشعر بمرارة حقيقية على مافاته من أرباح واعدة في هذه الصفقة وقام السعر بإختراق مستوى المقاومة للأعلى..

اضغط على الصورة لتكبيرها

 

إن كان ما اختبره هذا المضارب كان الشعور ببعض المرارة لضياع الفرصة فالآن هو يشعر بجنون رهيب يكفي لحرق كل ما حوله.. لقد كان يتابع هذا السعر وهو في أدنى مستوياته والآن إرتفع السهم بشكل غير طبيعي للأعلى بدون أن يقوم بركوب هذه الموجة الصاعدة !! سيقوم هذا المضارب بنشر معاناته وسط معارفه وبأنه أول من انتبه لهذا السهم ولكنه يشعر في قرارة نفسه بأنه قام بعمل خطأ عظيم لا يغتفر.. في الواقع خطأه الأساسي كان أنه لم يقم بعمل أي شئ فعلياً غير مراقبة هذا الصعود عن بعد..

في هذه الفترة وبعد هذا الصعود القوي الذي لم يتمكن من تسجيل أي نقطة فيه سيقوم بمتابعة ما يدور حول هذا السهم في وسائل التواصل الإجتماعي وبسبب الصعود القوي سيقوم الكثير بالتنبؤ بأن هذا السهم لن يتوقف عند هذا الحد وبأنه بالفعل قد بدأ للتو وأن ما حدث سابقاً من إرتفاع كان لمجرد التحمية فقط.. وقد يقوم بسماع أشياء أخرى حول مستويات مستهدفة بعيدة جداً لهذا السهم..

وهنا فقط سيقوم بإتخاذ خطوة فعلية للحاق بهذه الأرباح المتوقعة وربما للتكفير عن خطأه بالتردد في شراء هذا السهم مسبقاً عندما كانت الفرصة سانحة.. وبعد أن قام بأخذ نفس عميق قام ( أخيراً ولله الحمد ) بالضغط على زر التنفيذ..

ولكن.. كما هي الدورات السعرية التي تحدث دائماً في السلع والأسهم والعملات.. لابد أن يأتي بعد التجميع صعود في السهم.. وبعد الصعود يأتي التصحيح ( أو الهبوط والتصريف للسهم ).

اضغط على الصورة لتكبيرها

 

بعد كل هذه الأحداث الدرامية سيبدأ هذا المضارب بالإعتقاد بأن ماحدث أمر يفوق الخيال.. كيف حدث ذلك؟ هل كان دخولي في السهم هو رصاصة الرحمة التي كان ينتظرها السعر ليبدأ بالتصحيح والهبوط؟ هل كان السعر ينتظرني طوال هذه الفترة لأقوم بتنفذ الصفقة كي يتوقف عن الصعود؟ لا والأسوأ من ذلك.. هل كانت كل هذه الموجات الصاعدة مجرد إغراء – وسحب للزبون – ليقوم بالشراء وتوريطه في هذه الصفقة الرهيبة؟

للأسف كل ما يدور في خاطر هذا المضارب هو نوع من الهذيان وتكذيب للواقع فقط.. ماحدث فعلياً أمر مغاير تماماً.. السبب الأكيد الذي قام بالتسبب في هذه ( التعليقة المحترمة ) هو ترددك أنت عزيزي المضارب بإتخاذ قرار سريع عندما ظهرت إشارة فنية واضحة تماماً لك.. وبدلاً من التعامل بواقعية مع الإشارة الفنية سمحت لعقلك بالإنسياق خلف عبارة ( ماذا لو ) وقام عقلك بعد ذلك بتجهيز كافة الأجوبة التي ترغب بسماعها مثل ماذا لو قام السعر بكسر مستوى الدعم.. أو ماذا لو لم يرتفع السعر وبدأ بالتحرك في اتجاه جانبي.. الخ.

هذا السيناريو الذي أوردناه في هذا المقال شائع جداً ويحدث بشكل يومي في أسواق المال.. تردني إيميلات كثيرة من القراء يسألونني عن أسهم معينة ويخبرونني بأنهم قاموا بالشراء عند السعر الفلاني.. وأحياناً أقوم بفحص هذه الشارتات والأسعار والتواريخ التي قاموا بها بتفعيل هذه الصفقات وأتفاجئ أنها حدثت بشكل مشابه للسيناريو أعلاه.. تجميع في السهم ثم صعود قوي وبعد ذلك دخول في السهم عند أعلى آخر قمة حققها السعر.. وعندما أخبرهم بأن السعر بعيد جداً ( في الأدنى ) عن نقطة الدخول وبأنه يحتاج ربما لفترة طويلة ليعود لهذه النقطة أتفاجئ بأنهم قد قرروا أبداً بيع السهم بهذه الخسارة الكبيرة وتحويل هذه الخسارة العائمة إلى خسارة حقيقية في الحساب.

الخاتمة:

مجرد إعتقادك بأن هناك مؤامرة كونية عليك لسحب أرباحك أو ( لتعليقك ) في سهم عند قمم سعرية لن يفيدك حقيقة بتحقيق الحلم الذي بدأنا به هذا المقال وهو تحقيق أرباح في السوق.. بالإضافة لترددك غير المبرر عند ظهور إشارات فنية واضحة أمامك وبدلاً من التعامل مع هذه الإشارات الفنية بإحترافية ( بتنفيذ الصفقة مباشرة ) ستقوم بالإنسياق خلف أسئلة لا طائل منها تحت دائرة ( ماذا لو )..

تذكر أن أي مضارب سيتعلق يوماً بها بصفقة قام بتنفيذها ولكن المضارب المحترف سيكون قد قرر مسبقاً النقطة التي سيقوم عندها بالخروج بخسارة بدلاً من تجميد رأس المال في صفقة طويلة ( وتعليقة محترمة ) لن تسبب لك إلا الشعور بالمزيد من الحنق..

والمرارة..

والخسارة أيضاً..

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

هذا هو أجمل شئ في التداول بلا منافس!

لن أتحدث في هذا المقال عن مصاعب ومتاعب التداول والمضاربة في أسواق المال فقد تحدثنا …

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط