الأحد , يوليو 25 2021
الرئيسية / المدونة / مقالات وآراء / هل بإستطاعة أي مضارب التخلص من الأفكار السلبية أثناء التداول؟

هل بإستطاعة أي مضارب التخلص من الأفكار السلبية أثناء التداول؟

 

1-      ” الأسعار دائماً تتحرك ضدي في السوق.. عندما اقوم بالشراء تهبط الأسعار وعندما أبيع تصعد الأسعار للأعلى”

2-      ” عندما تكتمل إشارة فنية وأقوم بتنفيذ صفقة فإنها تفشل ويتحرك السعر في الإتجاه المعاكس.. وعندما اكتفي بمراقبة الإشارة الفنية وأتردد في تنفيذ الصفقة فإنها تتحرك نحو المستوى المستهدف مباشرة ”

3-      ” انا محلل فني جيد ولكن الأخبار المفاجئة هي ما يجعل صفقاتي تفشل في تحقيق أهدافها ”

4-      ” هذا السوق مافيه الا الخساير والهوامير ماراح تخلي أحد يربح فيه  ”

 

هل تراودك هذه الأفكار أثناء التداول؟

لست بحاجة للإجابة على هذا السؤال..

ما يهم فعلاً هو إن كنت بحاجة للتخلص من الأفكار السلبية أثناء التداول؟

وهل من الممكن تحقيق ارباح مستمرة حتى مع وجود هذه الأفكار السلبية داخل عقولنا؟

الإجابة هي نعم وبالتأكيد ايضاً !!

دعني أخبرك أولاً عن الأفكار السلبية وأهميتها لنا كمتداولين ثم نتوقف قليلاً لمعرفة إن كان بالإمكان التخلص من هذه الأفكار السلبية..

أو الحد من آثارها علينا على الأقل أثناء تنفيذ وإدارة الصفقات وقت التداول..

أو الافضل بالتأكيد هو الإستفادة من هذه الأفكار عندما تتدفق داخل عقولنا اثناء التداول..

 

الأفكار السلبية

كل المتداولين بدون استثناء يواجهون يوميا العديد من الأفكار السلبية التي تؤثر عليهم بشكل سلبي للغاية وتمنعهم من التداول بشكل احترافي..

هذا الأمر يحدث عند وجود صفقات مفتوحة ( بربح أو خسارة عائمة ) بإستمرار..

على سبيل المثال.. عند وجود صفقة مفتوحة بربح عائم قد تراودنا افكار سلبية مثل ( انا اعلم مالذي سيحدث بالضبط إن لم أقم بإغلاق هذه الصفقة الآن.. سيرتد السعر ويعود لنقطة الدخول وأخسر هذه الأرباح الحالية )..

وبشكل آلي ومنطقي بالنسبة لهذا المتداول سيقوم بإغلاق الصفقة بالربح الحالي ولن يلتزم بالمستوى المستهدف الذي حدده سابقا..

وعند وجود صفقة بخسارة عائمة سيقوم العقل بتوليد افكار مثل ( بالتأكيد سيقوم السعر بضرب وقف الخسارة ) أو ( إن لم أقم بإغلاق الصفقة الآن ستزيد الخسارة وسأتعلق في هذه الصفقة لفترة طويلة ) الخ من الأفكار السلبية في مواقف مشابهه..

قد تعتقد بأن هذه الأفكار تقتصر فقط على الفترة التي يحتفظ فيها المتداول بصفقات مفتوحة.. ولكن على العكس هذه الأفكار تتوالد بإستمرار وبلا توقف حتى مع عدم وجود صفقات مفتوحة في السوق..

أخبرني إن كانت بعض هذه الأفكار مألوفة بالنسبة لك..

“لم أقم بتنفيذ أية صفقة جديدة منذ ثلاثة أيام.. لا بد أنني ( أشعر بالرعب من تنفيذ صفقة جديدة وخسارة المزيد من المال ، يبدوا أنني لا أمتلك استيراتيجية واضحة وإشارات فنية أقوم بعد ظهورها بتنفيذ صفقات بشكل مباشر ، الخ)”

” الجميع يربح ما عدا انا.. الحظ يعاندني في هذا السوق بشكل مستمر ”

” جميع الصفقات التي قمت بتنفيذها خلال هذا الإسبوع انتهت بخسارة.. بالتأكيد انا شخص فاشل وغير مناسب لهذا السوق ”

” التحليل الفني (كلام فاضي) ولا يوجد احد قادر على تحقيق ارباح في السوق ”

” إن لم أقم بتنفيذ الصفقة الآن سينطلق السعر ولن احقق هذه الأرباح.. يجب أن أشتري الآن وبدون تأخير ”

 

أهمية الأفكار السلبية لنا كمتداولين في السوق

الأفكار السلبية ناتجة عن عقل يحاول حمايتنا بإستمرار من خسارة رأس المال أو التهور ولذلك يجب علينا عدم القسوة على أنفسنا عندما ننتبه لهذه الأفكار السلبية..

وبنفس الأهمية ايضا يجب علينا عدم الإنسياق بشكل طائش وذهن شارد خلف هذه الأفكار والعمل على تنفيذها بدون تفكير..

مثال على ذلك فكرة أن السعر الحالي سيقوم بالإنعكاس وستخسر الربح الذي حققته لحد الآن.. معظم المضاربين سيقومون بإغلاق صفقاتهم مباشرة بعد ظهور هذه الفكرة حتى لو لم تظهر إشارات فنية أو اخبار اقتصادية تدعم فكرة انعكاس السعر هذا..

وبما أنك قمت بمواصلة القراءة ووصلت إلى هذا الجزء فسأقوم بإخبارك بأهم جزء على الإطلاق في هذا المقال..

هل أنت جاهز لذلك.. إسمع إذاً..

لا أحد على الإطلاق يستطيع إيقاف هذه الأفكار السلبية من الظهور داخل عقله.. وأنا أعني بذلك لا أحد بشكل كامل..

الميزة الحقيقية التي يمتلكها المتداول المحترف الواعي عن المضارب الشارد الذهن هو أن الأول قادر على ملاحظة هذه الأفكار عند ظهورها وتسجيلها تحت خانة أفكار عشوائية بدون أن يقوم بالتوقف عندها وتغيير خططه واستيراتيجياته بعد ظهور هذه الفكرة أو تلك..

وفي حالات محدودة يقوم المضارب الواعي بالتحقيق في هذه الأفكار السلبية والإستفادة منها..

وإليك فيما يلي شرح مختصر عن المنظور الذي يستخدمه المضارب الواعي عند ظهور هذه الأفكار..

 

المضارب الواعي والأفكار السلبية

المضارب الواعي ينتبه إلى الأفكار السلبية التي تتكون داخل عقله عند التداول وغالبا لا يلقي لها بال لأنه لا يقوم بتصنيف الافكار ووضعها تحت خانة ايجابي وسلبي..

بدلاً من ذلك يقوم بفحص هذه الأفكار إن دعت الحاجة لذلك والعمل عليها أو تجاهلها بالكامل إن لم تستدعي الحاجة لذلك..

شاهد معي المثال التالي:

قام المضارب بتنفيذ صفقة شراء بعد وصول السعر لمستوى دعم..

السعر بدأ يتحرك بشكل جانبي ثم صعود خفيف للأعلى..

العقل بدأ بتوليد أفكار عديدة مثل:

  1. لا يوجد زخم شرائي بالرغم من إرتداد السعر من منطقة مغرية للشراء ( مستوى دعم ).. أين هم المشترين ليقوموا برفع السعر اكثر !
  2. يبدوا أن السعر لن يصعد للأعلى بشكل كبير.. هذا الصعود مصيدة للمشترين وسيقوم السعر بعدها بكسر مستوى الدعم وإستمرار المسيرة للأسفل !

هذه الفكرتين كافية للمضارب العادي لإغلاق الصفقة بعد تنفيذها بوقت قصير بالرغم من أن الإشارة الفنية كانت مناسبة جداً بالنسبة له.. قد يرتفع السعر ويصل للمستوى المستهدف بدون أن يحقق هذا المضارب أية فائدة من هذه الصفقة..

المضارب الواعي سينتبه لهذه الأفكار ولكنه يعلم بأن ما يهم فعلاً هو أنه قام بتنفيذ الصفقة بناءاً على إشارة فنية مناسبة..

وأن السعر ليس بالضرورة أن يتحرك كما يتمنى هو لمجرد أنه مشارك في هذه الصفقة..

وبالطبع لأنه يعرف بأن السعر قل ما يتحرك بشكل مستقيم نحو الهدف..

 

هل انتبهت إلى أمور في غاية الأهمية معي في هذا المثال السابق :

أولاً: كلا المضاربين قاموا بتنفيذ الصفقة في نفس المستوى وكان لديهم مستوى مستهدف واحد تقريباً.. وكلا المضاربين استخدموا نفس الإشارة الفنية لتنفيذ الصفقة.. الإختلاف الرئيسي كان في النتائج التي حصل عليها كلاً منهم..

ثانياً: كلا المضاربين واجهوا نفس الأفكار السلبية.. وكان الإختلاف الرئيسي في تقييم وتحييد هذه الأفكار من جهة المضارب الواعي ومن الإنسياق بالكامل خلف هذه الأفكار بالنسبة للمضارب العادي الآخر..

 

مما سبق يتضح لنا أننا لسنا بحاجة حقيقية للبحث عن طريقة لإيقاف هذه الأفكار السلبية من الظهور في عقولنا..

ما نحتاج إليه هو آلية متكاملة لتقييم هذه الأفكار وتجاهلها في حال كانت غير متوافقة مع وضع السوق الحالي أو الإنتباه لها وإتخاذ ما يلزم في حال كانت واقعية وتتماشي مع وضع حركة السعر..

ختاماً تذكر بأن هذه الأفكار – التي تعتقد انت أنها سلبية – هي في النهاية أفكار إيجابية تماماً يقوم العقل بتوليدها داخل عقولنا لتنبيهنا في حال غفلنا عن إتخاذ بعض القرارات التي كان يجب أخذها بالحسبان..

ولكن من المهم تقييم صحة هذه الأفكار قبل تنفيذ أي فعل بشكل شارد وغير واعي..

فليس كل الأفكار التي تظهر من العدم داخل عقولنا تحمل قيمة حقيقية وتحتاج لإتخاذ أفعال مناسبة لها..

غالبية هذه الأفكار ناتجة عن عقل يحاول حمايتنا بإستمرار.. وهذه هي الدوامة التي نستطيع الخروج منها بزيادة الوعي نحو هذه الأفكار فقط.

3.3 9 votes
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

إبدأ بالتشكيك بكل ما تعرفه عن التحليل والتداول في أسواق المال

  اكتشفت مؤخراً بأن جميع ما أقوم به من خلال نشر هذه المقالات ومن خلال …

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x