الجمعة , ديسمبر 9 2022

مالمقصود بالبيع على المكشوف (البيع المسبق)

في الإعلان الأخير لهيئة السوق المالية عن النية بإتاحة البيع على المكشوف على الأسهم المدرجة في السوق السعودي خلال عام 2017 صيغة الإعلان هنا  أو البيع المسبق كما يحب أن يطلق عليها د. فهد الحويماني بسبب أن الصفقة تبدأ ببيع ثم شراء (تغطية للصفقة). مع تطبيق هذه الآلية سيصبح بالإمكان للمضاربين فتح صفقات بيع ثم إنهاؤها بشراء هذه الأسهم ، الطريقة التقليدية المعروفة للربح هي بالشراء بسعر ما ثم بيع هذه السلعة بسعر أعلى ، وهذا يعني انك ستقوم بشراء عدد من الأسهم ثم تنتظر صعود السعر للسهم وتبيعها بربح يودع في محفظتك الإستثمارية ، كيف إذاً تستطيع فتح صفقة في السوق السعودي (في المستقبل) عن طريق البيع أولاً ، سنحاول جعل هذه الطريقة سهلة بالنسبة لك عن طريق المثال أدناه.

بالشكل الطبيعي ، مالذي ستفعله لو أنك – وبناءاً على تحليلك لسوق العقار – إكتشفت أن اسعار العقار ستهبط قيمتها %10 على الأقل خلال شهر ، ستقوم أولاً ببيع عقارك ( لنفترض ان سعره الحالي يساوي 500,000 ريال ) وتقبض الثمن ، ثم ستقوم بعد فترة وعندما يصدق تحليلك للسوق بشراء عقارك مرة أخرى بعد أن هبط ثمنه %10 بقيمة 450,000 ريال ، وبذلك ستكون قد أعدت عقارك بالإضافة لربح قيمته 50,000 ريال Cool right 🙂

الصفقة أعلاه بدأت ببيع للعقار ثم شراؤه مرة أخرى وتحقيق ربح ( الربح في السوق الهابط ) ولكن في سوق الأسهم ، كيف ستقوم ببيع أسهم للمضاربين الآخرين إذا توقعت أن الأسعار ستهبط في المستقبل ، الحل بسهولة ستقوم بإستلاف هذه الأسهم وبيعها للآخرين !!

الطريقة التقليدية المعمول بها هو أن الوسيط الخاص بك سيقوم بإستلاف هذه الأسهم من عميل آخر لدى الشركة أو من شركة وساطة أخرى ويقوم بتقييد هذه الأسهم على حسابك بناءاً على طلبك لتقوم ببيعها في السوق على وعد بإرجاعها للوسيط (هذه الأمور طبعاً تتم بشكل آلي عن طريق حسابك مع الوسيط) وعندما تقوم بإغلاق الصفقة تكون قد أعدت الأسهم للوسيط – سواءاً بربح أو بخسارة – بناءاً على حركة السعر وتسمى هذه العملية تغطية الصفقة.

لنفترض أنك تابعت أحد الأسهم وكان سعره 50 ريال وتوقعت بأن سعر السهم سيهبط إلى 45 ريال ، ستقوم بوضع أمر بيع على الجهاز وستكون مطالب بأن يكون لديك في حسابك 2,500 ريال على الأقل لبيع مائة سهم ، لأن مائة سهم قيمتها في السوق 5,000 ريال والمعادلة كالتالي ( %50 من حاصل ضرب 50 ريال (سعر السهم) X  (عدد الأسهم 100 سهم)) ، في الكثير من الأسواق يتم بيع عدد 100 سهم كأقل وحدة حساب ويكون العميل مطالب بوجود %50 من قيمة الصفقة في حسابه ، لو افترضنا أنه وبعد اسبوع صدق التوقع ووصل سعر السهم الى 45 ريالاً ، ستصبح قيمة المعادلة السابقة كالتالي: (قيمة السهم 45 ريال X عدد الأسهم 100 سهم) تساوي 4,500 ريال.

لذلك لو قمنا بتطبيق نفس المثال الذي استخدمناه لبيع العقار أولاً ثم شراؤه ، معنى ذلك انك ستبيع أسهم بقيمة 5,000 ريال ثم تشتريها بـ 4,500 ريال ( بيع مسبق ثم شراء ) وتحتفظ بربح قدره 500 ريال (لم يتم حساب عمولات الوسيط) ، لكن لو لم يصدق التوقع وصعد سعر السهم من 50 ريال إلى 55 ريال فمعنى ذلك أنك ستبيع الأسهم بقيمة 5,000 ريال ثم تشتريها بقيمة 5,500 ريال وبذلك تخسر 500 ريال من حسابك (يتم خصمها من حسابك لأنك مطالب بإيداع %50 من قيمة الصفقة قبل تفعيلها تحت ما يسمى بحساب الهامش.

ليس المقصود بهذا المقال أن يتم تعليمك كيف تقوم بحساب أرباحك وخسائرك ومستوى الهامش المطلوب لأن هذه الأمور سيتم حسابها بشكل آلي بعد إقرار نظام البيع المسبق في السوق ، ولكن لتكوين فكرة عن طريقة الربح في السوق الهابط وليس فقط بالطريقة التقليدية عندما نشتري بسعر حالي ونبيع بسعر مرتفع.

التحوط Hedge

عمليات البيع المسبق تستخدم أيضاً كإستيراتيجية معتمدة للتحوط عند شراء أسهم شركة ما ، لنفترض أنك قمت بشراء 1,000 سهم لإحدى الشركات لأنك تتوقع صعود لهذا السهم ، في المقابل وفي محاولة منك لتخفيف خسائرك ضد الحركات الغير مرغوب بها في حال هبوط السعر فستقوم بعملية بيع مسبق لضمان التحوط ضد هذه المخاطر ، ففي حال هبط سعر الأسهم التي قمت بشراؤها فإن عقود البيع المسبق سيزيد سعرها وتربح وبذلك تعوض خسائرك في الصفقة الرئيسية عند الشراء ، تماماً كما يحدث عندما نقوم بدفع مبلغ لشركة التأمين ضد حوادث السيارات ، الخسارة التي ستصيبك في حال وقوع حادث – لا سمح الله – يمكن تعويضها من المال الذي خصم سابقاً من حسابك عندما قمت بتأمين السيارة ، عمليات التحوط بشراء عقود بيع مسبق بعد عمليات شراء تلقيدية للأسهم تعتبر من اكثر عمليات التحوط إستخداماً بواسطة الشركات الإستثمارية ضد الحركات الغير مرغوبة عندما يقوم السعر بعكس إتجاهه الرئيسي.

البيع المسبق والتحليل الفني

بسبب الدورات التدريبية التي أعقدها من فترة لأخرى لاحظت أن المضاربين الذين يتعاملون فقط مع السوق السعودي لا يطبقون %50 من التحليل الفني !! هذه الملاحظة أتت عندما شاهدت هؤلاء المضاربين لا يلتفتون للإهتمام مثلاً بالشموع السلبية العاكسة للإتجاه ، أو بالأشكال والنماذج الفنية السلبية التي يليها هبوط ، أو بعلامات الضعف في الترند الصاعد وغير ذلك من الإشارات الفنية وعند السؤال كنت أجد أن إجابتهم دائماً واحدة وهي أن دراسة هذه الأشياء في التحليل الفني لن تعود عليهم بفائدة حيث انهم يضاربون في سوق يهتمون به فقط بعلامات الصعود وذلك لأن السوق السعودي صاحب اتجاه واحد فقط صاعد للربح ، ولا يمكنك الربح في إتجاه هابط.

ولذلك فإن كنت أحد المضاربين الدارسين للتحليل الفني والذين يضاربون فقط في السوق السعودي فأنت حتى الآن لم تطبق إلا %50 فقط مما تعلمته في التحليل الفني ، أنت حتى الآن لم تفتح أي صفقة على حسابك بسبب ظهور شمعة بالعة سلبية ، أو بعد ظهور رأس وكتفين في قمة ، أو بسبب ظهور وتد بعد موجة صاعدة قوية ، أو بعد جزيرة علوية في قمة. لذلك انت مطالب بالعودة مرة أخرى ومراجعة تحليلك وتبدأ فعلياً بدراسة هذه الأشياء التي لم تلقي لها بالاً فيما سبق ، بالرغم من أنك كنت فعلياً مطالب بالإنتباه لهذه الأمور حتى مع عدم وجود آلية للبيع المسبق في السوق السعودي ، الكثير من المضاربين للأسف لم يكن يلتفت لهذه الإشارات ولذلك كان دائماً ما نجد أن المضاربين يشترون في قمة ولا ينتبه للعلامات السلبية الظاهرة على الشارت ، بعد تطبيق آلية البيع المسبق (على المكشوف) أعتقد بأن الكثير سينتبه إلى الأخطاء الكثيرة التي لم يكن يلتفت إليها سابقاً بدراسة العلامات العاكسة للإتجاه الصاعد.

الجبس

بسبب عدم وجود آلية للبيع المسبق لم تكن تلتفت للإشارات السلبية التي كانت تظهر سابقاً على الشارت ، فلذلك لم تكن تخرج من الصفقات المفتوحة عند ظهور هذه العلامات أو الأسوأ من ذلك كنت تقوم بالشراء عند هذه المستويات !!

 

الصادرات

هل كنت تقوم بالشراء بعد ظهور نماذج فنية عاكسة للإتجاه ؟ وكنت ايضاً تقوم بعمليات تعديل وشراء مراكز بسعر أقل حتى بعد إكتمال هذه النماذج وظهور فجوات سعرية هابطة للأسفل؟ ربما هذا كان بسب أنك لم تكن تلتفت كثيراً للإشارات العاكسة السلبية للإتجاه ولم تطبق هذه المعايير سابقاً في مضارباتك اليومية..

الختام

تطبيق مبدأ البيع على المكشوف (البيع المسبق) سيفيد السوق السعودي كثيراً وسيعيد الكثير من السيولة التي شاهدنا كيف سببت الموجات الهابطة المستمرة بالسوق إلى هذا الإنحسار الواضح للسيولة ، تطبيق ذلك سيساعد المضاربين على التحليل بشكل أكثر دقة وعدم الإلتفات فقط لمتابعة الإشارات التي تدل على صعود في السهم ، تطبيق ذلك سيساعد على توفير تسعيرة أفضل من الموجودة حالياً وسيساعد على توفير آليات لم تكن موجودة نهائياً في السوق السعودي ، ولنا وقفة لاحقة مع أهم إيجابيات تطبيق هذا القرار في مقال آخر.

5 1 vote
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

إبدأ بالتشكيك بكل ما تعرفه عن التحليل والتداول في أسواق المال

  اكتشفت مؤخراً بأن جميع ما أقوم به من خلال نشر هذه المقالات ومن خلال …

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
قم بالإطلاع على نشرة الاسواق اليومية الجديدةعلى هذا الرابط
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x