الأربعاء , يناير 29 2020
الرئيسية / المدونة / مقالات وآراء / كيف تختار استيراتيجية مناسبة لك؟

كيف تختار استيراتيجية مناسبة لك؟

هناك مقولة قديمة تقول ” الفشل في التخطيط هو التخطيط للفشل ” ولهذا السبب نجد دائماً من يؤكد بأنك إما أن تمتلك إستيراتيجية (مكتوبة) وتتبعها بشكل محايد وصارم وإلا فإن الفشل يكون من نصيبك. من اكثر الفوائد التي يتميز بها القلة من المتداولين الذين يمتلكون استيراتيجية مكتوبة ويتبعونها بإنتظام عن الأكثرية التي لا تملك هذه الميزة هي أنهم قادرون على تحييد عواطفهم واحاسيسهم ومشاعرهم (والتي غالباً ما تكون خاطئة) حيال الحركة المستقبلية للسوق ، وحتى في الوقت الذي يصيبون فيه بتنبؤاتهم فإنهم لا يلتزمون غالبا بنقاط جنى الأرباح أو بوقف الخسارة ، أو الأهم من ذلك بحجم العقود الذي من المفترض بأنهم قاموا بإعداده قبل تفعيل صفقة ما.

لذلك يميل الكثير من المحللين إلى إعداد قائمة خاصة باللعناصر التي يجب على المتداول الإلتزام بها ودائماً ما تأتي كلمة (إستيراتيجية) على رأس هذه القائمة كواحدة من أهم عوامل نجاح المتداول في السوق ، لذلك سنحاول تعريف هذه الكلمة وإعطاء فكرة عن طريقة بناء إستيراتيجية خاصة قبل البدء بالمتاجرة برأس المال في البورصة.
تعريف كلمة استيراتيجية باللغة الإنجليزية تعني (الخطة المفصلة لتحقيق النجاح في ظروف معينة كالحرب والأعمال و المال و السياسة والرياضة وغيرها ، أو المهارة اللازمة لوضع خطة عمل لواحدة من الظروف المذكورة أعلاه). معنى ذلك أنك بحاجة لوضع خطة عمل (مكتوبة) و مفصلة عن الأمور التالية حتى تتأكد من طريقة تدوالك ولتعرف بأنك تملك استيراتيجة تعمل عليها بإستمرار:

 

  1. طريقة التحليل المتبعة في تحليل حركة السعر والسوق ككل ، كإسلوب السلوك السعري برايس اكشن مثلاً ، موضوع التخصص سيتم تحديد موضوع منفصل عنه لأهميته إضغط هنا..
  2. الإطار الزمني الذي تفضل العمل عليه: إسبوعي ، يومي ، ساعة ، إلخ ، وسيتم وضع مقال منفصل لاحقاً إضغط هنا عن الطريقة الأمثل لإختيار الإطار الزمني الأنسب لك.
  3. أسواق المال التي ترغب بتحليلها ، الأسهم ، العملات وغيرها..
  4. حجم العقود المناسب لرأس مالك ، أو الذي تم ذكره سابقاً عند وضع خطة العمل

بالرغم من أن بناء إستيراتيجية خاصة بك لا يضمن النجاح مئة بالمئة ، ولكن على الأقل ستقوم بتحييد الكثير من الأفكار والمشاعر عندما تتعرض لصفقات ناجحة وفاشلة ، وستكون أقدر من غيرك على مراجعة ومحاسبة نفسك عندما تقوم بمراجعة كشف حسابك. والآن ، لنقم بمراجعة بعض المفاهيم الأساسية لتساعدك على بناء استيراتيجية خاصة بك

استيراتيجية 1

 

من الشارت أعلاه ، قم بمراجعة صفقاتك الماضية وحاول أن تتأكد من نوعية الصفقات المفضلة لديك ، ( 1 ) هل تبحث دائماً عن مسيرة جانبية للسعر وتقوم بالشراء والبيع عند ملامسة مستويات الدعم والمقاومة؟ أم انت من النوع الذي يفضل المسيرة السعرية (الصاعدة والهابطة) وركوب الترند حتى تظهر عليه علامات انعكاس للسعر؟

لنفترض انك قمت بالاجابة على السؤال اعلاه والذي يحدد نوع الصفقات التي تميل اليها غالباً ، الآن لنأخذ سؤال جديد ، هل إذا كنت ممن يحبذ المسيرة الجانبية على سبيل المثال تملك اجوبة للسؤال الثاني: ( 2 ) هل قمت بإختبار افضل الاماكن الخاصة بنقطة الدخول ، نقطة وقف الخسارة ، نقطة أخذ الأرباح؟

والآن لنفترض انك تملك اجابة للسؤالين السابقين – وللمعلومية هذا مجرد مثال من امثلة كثيرة اخرى – يبقى السؤال الأهم ، ( 3 ) هل ستقوم فعلاً بالإلتزام والدخول بناءاً على ما سبق؟ وهنا يكمن مربط الفرس ، وهذا هو السؤال الذي لو قمت بالإجابة عليه بصدق ستعلم حينها إن كنت فعلاً تملك استيراتيجية ام لا؟ وسيصبح واضحاً بالنسبة اليك ان كنت قد إختبرت هذه الاستيراتيجية بشكل كاف ام لا؟ ولتحصل على اجابة سهلة على هذا السؤال تذكر التالي: إن كنت تملك استيراتيجية دخول وخروج ووقف خسارة فعلاً فإنك لم تتردد او تشعر بالخوف او الطمع او ستتجاهل مبادئ الإدارة المالية عندما تلوح لك فرصة في السوق مناسبة لما قمت بالتدرب عليه سابقاً ، ولن تسمح بالمشاعر الاخرى أن تتحكم فيك او في شخصيتك الاستثمارية في السوق.

 

استيراتيجية 2

من الشارت اعلاه ، ( 4 ) هل انت من المحللين الفنيين الذين يثقون بقراراتهم الفنية بدون مخالفة ما يراه ظاهراً امامه على الشارت؟ لو انك قمت بالشراء عند مستوى الدعم اعلاه لأن السعر إرتد للإعلى منه عدة مرات سابقة ، هل كنت ستقوم بتفعيل وقف الخسارة تحت هذا المستوى وستخرج من الصفقة وستقبل بخسارة هذه الصفقة بشكل طبيعي ؟ ام كنت ستنتظر ( وتتمنى ) ان تعود الصفقة للربح مرة أخرى ؟ هذه الأمور تساعد بشكل جوهري في تحديد ان كنت تملك استيراتيجية للعمل في السوق ام لا.

 

عندما يزيد عندك الأمل بعكس اتجاه صفقة ما ، او تحتار في إتخاذ قرار في السوق ، او يتغلب عليك الخوف بعد تفعيل الصفقة ، فإعلم انك ما زلت لا تملك استيراتيجية واضحة في السوق

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

هل بدأت بالشك حول حقيقة أن التداول بالسوق اصعب بكثير مما كنت تعتقد

  إسأل أي شخص في أي مهنة كانت أو عندما قرر تعلم مهارة ما أو …

2
اترك تعليق

avatar
2 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
ضاري الشمري Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
trackback

[…] شكل الشارت مغري للدخول – بأن هذه الإشارة لا تتنافى مع الإستيراتيجية الخاصة التي اتبعها للدخول والخروج في السوق ، من المهم جداً […]

ضاري الشمري
ضيف

مقال مهم جدا

قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط