الخميس , ديسمبر 9 2021
الرئيسية / المدونة / مقالات وآراء / حين يصبح الحلم (العودة إلى نقطة الصفر)

حين يصبح الحلم (العودة إلى نقطة الصفر)

أعتقد بأن نسبة 100% من المضاربين في أسواق المال قد مروا بهذه التجربة ولو على أقل تقدير في السنوات الأولى من التداول ، وهي أن يتقلص الحلم من تكوين الملايين والثروة الهائلة السريعة في السوق إلى حلم اكثر قناعة وبساطة وهي العودة برأس المال لنقطة الصفر كما بدأ أول مرة.

من بدأ بالتداول في السوق السعودي بمبلغ 100,000 ريال ثم تورط  في عدة صفقات غير محسوبة وهبط بالرصيد إلى 30,000 ريال اصبح حلمه فقط – بعد إلغاء فكرة تكوين الملايين – هي العودة إلى نقطة البداية وإعادة الخسارة أو على أقل تقدير إلى مبلغ قريب من رأس المال للهرب من هذا السوق (أو هذه الورطة) ، هذا الأمر مماثل للمضاربين في الفوركس ، من يبدأ بعشرة آلاف دولار يتمنى بعد شهر أو إثنين ان يستطيع العودة إلى تسعة او ثمانية آلاف قبل أن يخسر المبلغ بأكمله ويعود بخفي حنين.

هذا الحلم بحد ذاته – وهو العودة لنقطة البداية – وإعادة رأس المال الأساسي يعتبر خطوة خاطئة تماماً في مسيرة المضارب في أسواق المال ، لو قام احدهم بسؤالك مالذي سيحدث بعد إستطاعتك للعودة برأس مالك الذي خسرته مرة أخرى ، ماذا ستكون خطوتك التالية؟ إذا كنت تنوي الإنسحاب من هذا السوق بعد إعادة رأس مالك فهذا حلم يعتبر مقبول نوعاً ما ، أما إن كان ردك هو بأنك ستستمر بالمضاربة في هذا السوق فعند إذن يجب أن تتوقف لتفكر للحظة ، هل في كل مرة سيهبط فيها رأس مالك عما بدأت به سابقاً سيصبح كل همك العودة لنقطة الصفر؟ اعتقد أن الإجابة على هذا السؤال قد تعطيك فكرة منطقية عن كمية المعاناة التي ستسببها لنفسك إذا تابعت نفس الطريقة في التفكير ، إن لم تكن قد قرأت سابقاً المقال الذي تحدثت فيه عن المنطقة التي يجب ان تجمع فيها كامل تركيزك في السوق فإنني أدعوك لقراءة المقال السابق ، فيما يلي بعض الخطوات والتنبيهات التي قد تساعدك مستقبلاً عن التفكير في إعادة رأس المال السابق والتفكير فقط في الصفقة المقبلة.

الهدف الأساسي ليس نقطة الصفر:

تذكر أن سبب دخولك للسوق ليس لخسارة جزء من رأس مالك ثم إعادة هذا الجزء إلى نقطة الصفر ، هدفك الأساسي هو تطوير نفسك يوماً بعد يوم حتى تصل إلى مستوى مرضي يضمن لك دخل مجزي من خلال مضارباتك اليومية في السوق ، كمية المال التي تملكها في السوق ليست هي الأساس ، ما يهم فعلاً هو أداؤك في السوق ، لعلك تستطيع العودة لقراءة مقال سابق بعنوان أهداف الأداء وأهداف النتيجة.

التفكير بالمال سبب لخسارة المزيد من المال:

تفكيرك المستمر والهوس بإعادة الجزء المفقود من رأس المال معناه التفكير المستمر بالمال ، القاعدة التي تحدث عنها خبراء علم النفس والتنمية البشرية تنص على أن التفكير بالمال معناه خسارة المزيد من المال ، تفكيرك بهذه الطريقة سيسبب لك مضاعفة المخاطرة في السوق بإضافة المزيد من العقود للصفقات المستقبلية لتعويض الخسارة ، أو أنها ستجعلك تدخل في صفقات لم يكن من المناسب اصلاً التورط بها ، وهذا بحد ذاته سيسبب لك المزيد من الخسائر.

الإبتعاد تدريجياً عن استيراتيجيتك واسباب دخولك في الصفقات:

التفكير بهذه الطريقة سيبعدك تدريجياً عن ما تدربت عليه لفترة طويلة وعن استيراتيجيتك التي تتبناها لتفعيل صفقات جديدة ، تفكيرك بالتعويض فقط لن يجعل دخولك في صفقات جديدة مناسب بشكل فني وملائم للاستيراتيجية التي تعلمتها لتنفيذ صفقاتك بدقة.

 

همسة أخيرة:

كم سيكون وضعنا افضل لو قمنا بتهيئة انفسنا بأننا معرضين لخسارة جزء من المال كمطلب اساسي لتعلم التداول والمضاربة في أسواق المال ، وبأن هذه الأموال هي نفسها سبب رئيسي لنا لتعلم واحتراف التداول حيث أنه من المعلوم أننا غير قادرين على التعلم إلا عن طريق المحاولة والخطأ ، لو قمت بإعتبار هذه الأموال التي فقدتها كعربون دراسة أو كمستحقات تعليمية لإحتراف التداول وقمت بإستخدام ما تبقى في رصيدك للإستمرار في محاولاتك السابقة لتطبيق استيراتيجيتك وتنفيذ صفقاتك بنفس الطريقة التي بدأت بها عندما قمت بتجهيز حسابك للتداول فوضعك بالتأكيد سيصبح افضل وستستمر بالإستفادة من صفقاتك في السوق ، بالإضافة إلى أنك قادر على مراجعة الصفقات التي قمت بتنفيذها والتي كانت سبباً لخسارة هذه الأموال ، ومن ثم التعهد بعدم تنفيذ هذه الأخطاء مرة أخرى..

بإمكانك عمل الكثير من الأشياء لتستفيد من وضعك الحالي بدلاً من التفكير في تعويض خسارتك والعودة لنقطة الصفر ، وتذكر المقولة القديمة التي تقول “لا تبكي على الحليب المسكوب”.

0 0 votes
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

إبدأ بالتشكيك بكل ما تعرفه عن التحليل والتداول في أسواق المال

  اكتشفت مؤخراً بأن جميع ما أقوم به من خلال نشر هذه المقالات ومن خلال …

Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
أبو فيصل
أبو فيصل
4 سنوات

مقال أكثر من رائع وواقعي

ضاري الشمري
4 سنوات

يقول الكاتب المصرى المرحوم / مصطفى محمود ” إن مشكلتك ليست سنواتك التي ضاعت .. و لكن سنواتك القادمة التي ستضيع حتما إذا واجهت الدنيا بنفس العقلية ” . شكرا استاذ فيصل

قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط
2
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x