الخميس , ديسمبر 9 2021
الرئيسية / المدونة / مقالات وآراء / اوهام المتداولين في اسواق المال

اوهام المتداولين في اسواق المال

من المستحيل تقريباً أن تجد متداولا في اسواق المال لا يعاني من اوهام معينة تبدوا حقيقية فقط في عقله هو بالرغم من المرتبة المرموقة التي وصل اليها هذا المتداول او ذاك او عدد السنوات التي قضاها في التداول في اسواق المال ، السبب لذلك يعود الى ان هذه الاوهام تعتبر من (الفطرة) الموجودة في عقولنا والتي يتجه العقل للتشبث بها عند اتخاذ القرار ، ولذلك يجب عليك معرفة هذه الاوهام بشكل جيد حتى تستطيع ان تقوم بعزلها والانتباه لها عند اتخاذ قرارات مضاربية في السوق كي لا تؤثر بشكل مباشر على نتائجك التي ترغب بتحقيقها..

اوهام المعرفة (والاحتراف)

النوع الأول من الاوهام الموجودة – للأسف – عند الكثير من المتداولين المحترفين ما يعرف بوهم المعرفة ، أو الإحتراف ، وهذا النوع من الأوهام يتنامى مع مرور الوقت ومع كثرة المصادر التي يعتمدها المتداول لتحصيل الخبرة والمعرفة ، في وطننا العربي اكثر قناة يتم منها تحصيل المعرفة هي الدورات التدريبية ، مع ازدياد هذه المعارف عند المتداول أو مع مرور الوقت وتزايد سنوات الخبرة يبدأ المتداول – وبشكل خطير – من الاقتراب والوقوع في فخ اوهام المعرفة والإحتراف ، يصبح الإعتقاد الأخطر عند المتداول بأن الحركة المستقبلية للسعر يمكن توقعها لتكون متناسبة مع تحليله الفني ، وتزداد هذه الخطورة عندما يسير السعر بشكل معاكس لتوقعاته ليبدأ بعدها بإستخدام تعابير تزيد من وحدته وغطرسته بأن السوق لم يكن يسير بشكل صحيح ، وربما ان الأخبار الإقتصادية والسياسية أثرت على حركة السعر ( لأن هذا المتداول وبناءاُ على خبرته يعتقد بأن أي حركة للسوق عكس توقعاته تعتبر خطأ في السوق نفسه ، وبالسعر نفسه).

المتداول المتواضع – حتى بالرغم من سنوات خبرته في السوق – يؤمن دائماً بأن السوق على حق ، والسعر دائماً على حق ، وبأن السعر الحالي يعكس جميع توقعات المضاربين  والمستثمرين ،  وبأن تحصيل المعرفة والخبرة ضروري جداً للمضاربة بالأسواق المالية ، ولكن هذا ايضا لا يعكس بأي شكل من الأشكال إمكانية توقع الحركة القادمة للسعر ، أو متى يمكن أن يبدأ السعر في إتجاه صاعد جديد أو في إتجاه هابط جديد ، أو متى سينتهي هذا الإتجاه ويعكس مساره ، أو إلى أي حد يمكن أن يصل سعر سهم ما في الصعود او في الهبوط ، بل اكثر من ذلك ، المتداول الذكي – الواقعي – لا يستطيع بأي شكل من الأشكال تأكيد الإختراقات الحقيقية او الاختراقات الكاذبة لمستويات الدعم والمقاومة ، او تحديد نتيجة نجاح او فشل اي من اشكال النماذج الفنية الكلاسيكية المعروفة ، وكيف ستكون نتائج حالات الكسر والاختراق للمستويات السعرية.

نقطة توقف قليلة ( وتفكير ):

بالنسبة لي انا كقارئ لهذا المقال..أتفق معك في النقطة الأولى بأنه يجب علينا ان لا نزيد من ثقتنا بأنفسنا لنصل لحد الغرور ونتوهم بأننا قادرين على توقع الحركة القادمة للسعر بسبب تحصيلنا المعرفي وخبرتنا في السوق..وأتفق معك تماماً بأن السعر دائماً على حق..ولكنني اختلف كلياً معك في النقطة الثانية التي ذكرت فيها بأن – المتداول الذكي والمتواضع – لا يقوم بتوقع حركة اتجاه معين..أو متى سيبدأ إتجاه للترند ومتى سينتهي..أو اذا كانت الاختراقات وحالات الكسر حقيقية ام كاذبة..لأننا في النهاية نقوم بتفعيل صفقاتنا في السوق لأننا نتوقع الحركة القادمة للسعر ، ولذلك قمنا بتفعيل هذه الصفقات منذ البداية!

نعم ، هذا صحيح ، نحن نقوم بتفعيل صفقاتنا بناءاً على توقعاتنا للحركة القادمة للسعر بعد ان قمنا بتحليل السهم او العملة التي نريد المضاربة عليها..ولكن هذا لا يعني تأكيد هذه الحركة القادمة..نحن نقوم بالمضاربة على احتمالات لحركة السعر القادمة فقط وليس على تأكيد نهائي لحركة السعر ، وهنا يتضح الفارق الجوهري بين المضارب الواقعي والمضارب المغرور الواثق من رأيه..المضارب الواقعي يقوم بتوقع حركة قادمة ويراهن عليها بجزء من رصيده بدون تحفظات ، بدون توقعات مبالغ بها ، بدون أن يصاب بحالة من اليأس والصدمة والندم على خسارة صفقة ما عندما يسير السعر عكس توقعاته..هذا المضارب يعلم بأن مستواه في السوق والتداول سيتحسن مع ازدياد خبرته العلمية ومهارته المضاربية..ولكنه يحمي نفسه بإستمرار من الوقوع في فخ اوهام المعرفة والاحتراف ، هو دائماً على يقين بأنه يقوم بتفعيل صفقة لأنها تحتمل فرصة للنجاح قد تصل الى 51% او 60% ، ولا يشعر بالحزن عندما يقوم السعر بضرب وقف خسارته لأنه وضع هذا الاحتمال قيد التنفيذ وقت دخوله في الصفقة..بإختصار ” المضارب الواقعي على يقين بأنه لا يوجد هناك يقين في السوق “.

اوهام السيطرة على النتائج

هذا النوع من الاوهام يشبه لحد ما النوع الأول ولكنه يختلف عنه بأن هؤلاء المضاربين يعتقدون مسبقاً بمعرفة نتيجة الصفقة قبل أن تبدأ حتى ، لذلك وحتى لا اطيل عليك بشرح هذا النوع من الأوهام يجب عليك أن تؤمن بشكل كامل وتقوم بتغيير قناعاتك لتتوافق مع هذا المبدأ الذي سأخبرك به ، عندما تقوم بزراعة هذا النوع من الأوهام الذي يشير الى معرفتك المسبقة بنتيجة الصفقة قبل أن تبدأ فعلياً..أو بإعتقادك بأنك مسيطر على نتيجة الصفقة ، فهذا يعني أمر واحد فقط وهو أنك – بشكل او بآخر – تدعي معرفتك بأمور غيبية ستحدث في المستقبل ، وهذا بحد ذاته كاف لنسف كل الحجج التي ستحاول إقناع الآخرين بها ، نتيجة كل صفقة عزيزي القارئ فريدة من نوعها..لأن كل صفقة تقوم بتنفيذها تعتبر مختلفة بالكامل عن صفقاتك السابقة حتى لو تشابه معك السبب الذي دعاك لتفعيل هذه الصفقة..

لو قمت اليوم بشراء اليورو على سبيل المثال لأنه اخترق مستوى مقاومة ولامس بعد ذلك السعر للمستوى المستهدف وحققت ارباحاً جيدة في هذه الصفقة..وبعد اسبوع ظهر نفس النموذج ( على نفس العملة ) وحدث اختراق لمستوى مقاومة مشابه للصفقة السابقة في كل شئ تقريباً ( شكل الشموع ، زخم الاختراق ، التوقيت ، الخ) ، هل معنى ذلك بأنك مسيطر على نتيجة الصفقة هذه ايضاً ، هل تستطيع ان تؤكد بأن المضاربين السابقين الذين اقتنعوا بالإختراق الاول انه حقيقي وقاموا ايضا بالشراء واضافة زخم ايجابي للعملة سيقومون مع هذه الصفقة بالشراء ايضا ، هل تضمن وجودهم ، ألا تعتقد بأنهم قد يقومون هذه المرة بالبيع عند مستوى المقاومة ومخالفة صفقتك انت واضافة زخم سلبي على هذا الاختراق حتى يتضح انه اختراق كاذب ، او ان يتم ضرب وقف الخسارة بعد ذلك للمشترين ليضيفوا زخم سلبي للعملة ، هل تعتقد فعلاً بأن أي صفقة ممكن ان تتشابه مع أي صفقة أخرى بسبب تشابه النماذج..

سأكتفي في هذا المقال بهذه الانواع من الاوهام التي تسبب الأذى العاطفي للمضاربين بسبب عدم وعيهم بوجودها ، وقد نستعرض اوهام اخرى تسيطر على تفكير المضاربين في مقالات قادمة بإذن الله..

0 0 votes
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

إبدأ بالتشكيك بكل ما تعرفه عن التحليل والتداول في أسواق المال

  اكتشفت مؤخراً بأن جميع ما أقوم به من خلال نشر هذه المقالات ومن خلال …

Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
turki
turki
3 سنوات

مقال رائع كالعادة

قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط
1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x