الخميس , أبريل 25 2019
الرئيسية / المدونة / (السوق برئ) ولن تستطيع ان تثبت إدانته

(السوق برئ) ولن تستطيع ان تثبت إدانته

من اشهر المصطلحات المعروفة في عالم الجريمة عبارة “المتهم برئ.. حتى تثبت إدانته” ولذلك يكون هناك تحقيقات وجمع للأدلة ومحاولة الحصول على اعترافات وتصريحات لإلصاق تهمة او جناية بشخص او جهة معينة لجريمة ما.. في اسواق المال.. حيث الكل يتهم السوق بما يحمله من عناصر وجهات ومؤسسات مالية بأنه المسؤول عن خسارة 95% من المتداولين في الأسواق المالية.. سيبقى السوق برئ ولن تستطيع حتى ان تثبت إدانته لاحقاً..

معنى أن تتهم السوق بأي شئ يدل ذلك على أنك تحمَل (جهة أخرى) مسؤولية خسارة رأس مالك.. وهذا السبب بحد ذاته كافِ لتدمير أي محفظة استثمارية.. اتفقنا مسبقاً بأن أول خطوة للتطوير في التداول – أو في أي شئ آخر – هي بتحمل المسؤولية كاملة عن كل ما يحدث لك وبأنك المسؤول الأول عن إصلاح هذا الحدث إن كان ما حدث أمر سلبي.. رغم أنني اعتقد بأن أي أمر يحدث لك حتى لو كان سلبياً في الظاهر يحمل دلائل واشارات ايجابية قد لا تعلمها في وقتها.. إلا أنه من المهم بمكان أن يستوعب المتداول بأن السوق لا علاقة له بالأرباح والخسائر التي تحدث لنا.. ولفهم هذا الموضوع بشكل افضل دعنا نفهم أولاً ما معنى كلمة سوق.. أو أسواق مالية.

السوق:

السوق بإختصار هو المكان الذي يتقابل به المشترين والبائعين لإتمام عمليات شرائية محددة بسعر معين.. السعر نفسه يتم تحديده بناءاً على قوى العرض والطلب وإتفاق الطرفين.. الأسواق المالية تعمل بنفس الطريقة.. فهي تقوم بجمع البائع والمشتري تحت غطاء قانوني لإتمام هذه العمليات الشرائية في ظل مزاد الكتروني واضح للجميع.. في حال زيادة رغبة المشترين في امتلاك سلعة معينه ( أو سهم على سبيل المثال ) سيزداد سعر هذا السهم والعكس صحيح في حال عرض هذه السلعة ( او هذا السهم ) بشكل اكبر سينخفض سعره.. من هذا التعريف المبسط للسوق أو لأسواق المال يجب على المتداول أن يعي وبشكل كامل بأن السوق نفسه لا علاقة له بتوقعاتك المستقبلية حول ارباحك التي ترغب بتحقيقها او بخسائرك السابقة التي منيت بها.. السوق قام بتسهيل عملية الشراء والبيع فقط لا غير ولا يتحمل أي مسؤولية أخرى على عاتقه.

هل معنى ذلك أن مشكلتي الأساسية هي مع المتداولين الآخرين؟

هذا السؤال يحمل كم هائل من الأنانية وحب النفس.. لماذا يجب علينا لوم بقية المتداولين على نتائجنا بالرغم من أن كل واحد منهم ( أو مؤسسة مالية ) تقوم بما تراه مناسباً لها لتحقيق أرباح من هذه التداولات.. وهذا بالضبط ما تقوم به أنت ايضاً.. فهل يصح أن يقوم بقية المتداولين بإلقاء اللوم عليك على نتائجهم هم.

إذاً.. على من يجب أن أقوم بإلقاء اللوم على هذه التحركات السعرية المخالفة لتوقعاتي؟!

السؤال بحد ذاته لا معنى له.. لماذا يجب عليك أن تلوم أي أحد على تحركات السعر المختلفة.. أخبرتك في مقدمة هذا المقال بأن تحركات الأسعار تحكمها عوامل كثيرة جداً (سياسية واقتصادية ونفسية أيضاً) ويمكن تلخيص ذلك كله في قوى العرض والطلب.. وأتفقنا ايضاً بأن كل متداول يبيع ويشتري – أو ينتظر وصول السعر لمناطق محددة – بناءاً على ما يراه مناسباً لأهدافه هو كما تفعل انت بالضبط.. إذاً لماذا يجب عليك إلقاء اللوم على أحدهم إن لم تعجبك النتيجة النهائية.. ثم إن مبدأ إلقاء اللوم سواءاً في التداول أو في الحياة بشكل عام على الآخرين يعتبر أسوأ خطوة على الإطلاق في مجال التنمية الذاتية.. مجرد إلقاء اللوم على أحدهم تعني بأنك لم تخطأ إطلاقاً في قرارك وبأن النتيجة النهائية التي حدثت هي بسبب مشاكل الآخرين.. وهذا يعني التجرد من إصلاح الذات وتحسين العمل والإستيراتيجيات لتحسين النتائج تبعاً لذلك.. يعني بإختصار ان يبقى الإنسان مكانك سر بدون أن يتقدم خطوة واحدة للإمام.

إذاً.. هل تقترح أن أقوم بتغيير نظرتي للسوق؟ ولبقية المتداولين بشكل عام؟

انا لا أريد أن أقترح عليك أي شئ بل أن اعرض عليك مخاطر الطريقة التي تنظر بها للسوق وللتداول بشكل عام.. وهذه ليست محاولة للنظر للأمور بشكل ايجابي والإبتعاد عن السلبية ولكن محاولة مني لكي تفهم السوق وطريقة عمله ولماذا تتحرك الأسعار بشكل عشوائي ربما بالنسبة لك بناءاً على رغبات وتوقعات المتداولين الآخرين الذين يقومون بشكل مستمر بزيادة العرض والطلب.. سوف تشعر براحة اكبر وواقعية اكثر عندما تبدأ بإعتبار السوق على أنه عبارة عن جهاز كمبيوتر ضخم يقومون بتسجيل عمليات الشراء والبيع بشكل آلي وعليه فإن الأسعار تتحرك كلما زاد الطلب وتنخفض كلما زاد العرض.. ستشعر براحة اكبر عندما تستوعب بأنه لا يجب على جميع المتداولين أن يقوموا بالشراء عندما تقوم انت بذلك حتى يرتفع سعر السلعة فتحقق منها ارباحاً مستقبلية او أن يقوم الجميع بالبيع عندما تقوم انت بذلك كي تنخفض الأسعار وتحقق ارباحاً منها ايضاً.. بل على العكس كل متداول سيقوم بإجراء عملياته وتنفيذها او الإنتظار حسب ما تمليه عليه استيراتيجيته ورأس ماله وتوقعاته وحالته النفسية.. وكل واحد منهم يعمل بالطريقة التي تناسبه هو.. وليس بالطريقة التي تناسبك انت.

عندما تقوم بتأمل هذه الأمور بشكل اعمق ستكتشف بأن السوق برئ من كل التهم التي تلقيها عليه بشكل متواصل كلما قمت بخسارة صفقة معينة.. وبأن السوق سيبقى برئ من كل التهم الجائرة التي تحاول عبثاً إلصاقها به.

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا

شاهد أيضاً

كيف تستطيع التفريق بين التوصيات الجيدة والسيئة على التلقرام وتويتر ؟

القصة الأولى: قبل عدة سنوات قام بسؤالي احد الأصدقاء عن شخص مشهور في التلقرام يقوم …

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول الآمن بدون وقف خسارة)على هذا الرابط