الأحد , سبتمبر 25 2022

الدروس المستفادة من لقاء جاك شواغر بأساطير السوق (الجزء الثاني)

في هذا الجزء سنقوم بإكمال النقاط الهامة للمقال السابق حول النقاط التي اوردها جاك شواجر بعد لقائه مع انجح المضاربين في الاسواق المالية في التسعينات الميلادية ، لمراجعة المقال السابق اضغط هنا

الفكرة رقم اربعة: المخاطرة والإدارة المالية للمحفظة اهم من الاستيراتيجية

الفكرة بالكامل تقوم على مبدأ مهم جداً وحيوي بالنسبة للمضاربة في اسواق المال ، وهي ان تعلم مسبقاً نقطة خروجك من الصفقة بخسارة وتعرف بالضبط مقدار هذه الخسارة ونسبتها المئوية من رأس المال ، معنى ذلك ان المضارب المحترف لا يستغرب بعد خسارة صفقة بأن رصيده قد نقص – فجأة – عشرة او خمسة عشر بالمائة من رأس ماله ، على العكس من ذلك تماماً ، المضارب المحترف يحدد بدقة نقطة الخروج (وقف الخسارة) بعد تحديد نقطة الدخول وقبل تحديد المستويات المستهدفة لو سارت الصفقة كما يتوقع ، غالباً تكون هذه النسبة المئوية التي يخاطر بها المضارب المحترف ما بين 1 إلى 2 بالمائة كحد اقصى من رأس ماله.

التعليق على هذه الفكرة

بالنسبة لي انا شخصياً اصبحت اؤمن بشكل كبير جداً بأنه من الصعب تحقيق النجاح في اسواق المال بدون معرفة واحتراف الإدارة المالية بدقة ، واتباعها بصرامة وبحياد تام ، وبنسبة مخاطرة لا تتجاوز 2 بالمائة من رأس المال في كل صفقة ، ومهما كانت المغريات ايضاً. من المهم جداً استخدام نسبة مئوية واحدة لكل الصفقات وليس على حسب شكل النموذج ، وهذا افضل اسلوب بدأت بإستخدامه حديثاً ، في السابق كنت احدد حجم العقد على حسب شكل ودقة النموذج الفني نفسه وهذا سبب لى مشكلة كبيرة في إدارة الصفقات ، ولكي تكون هذه الفكرة واضحة لك سأقوم بإستخدام الجدول أدناه لتوضيح الفكرة بشكل افضل..

 

النسبة المتوقعة لنجاح النموذج نسبة المخاطرة المالية النتيجة (رابحة / خاسرة) رقم الصفقة
60% 2% رابحة 1
60% 2% رابحة 2
75% 5% خاسرة 3

 

الجدول أعلاه يوضح بعض المشاكل التي كنت اواجهها في السابق عند التداول والتي استطعت بحلها والحمد لله بإتباع نسبة مئوية واحدة لكل الصفقات بغض النظر عن النسبة التي اتوقعها لنجاح النموذج ، على سبيل المثال الصفقة رقم 1 ورقم 2 كان النموذج جيد بنسبة 60% وحققت الصفقتين ارباح بمجموع 4% ، بينما الصفقة رقم 3 كان النموذج جميل جداً بنسبة 75% ومع ذلك فشل ، لو حسبنا الصفقات الثلاث مع بعضهم البعض فستكون النتيجة خسارة -1% بالرغم من نجاح صفقتين مقابل ثلاث ، وذلك بسبب اختلاف النسبة المئوية المستخدمة لكل واحدة على حدة.

الحل لهذه المشكلة هو اتباع نسبة مئوية واحدة لكل احجام الصفقات بدون تغيير ، نظراً لمبدأ توزيع الفرص والنتائج ليس بإمكان أي محلل فني مهما بلغت دقة تحليله واحترافه تحديد الصفقات الرابحة والخاسرة مقدماً قبل تأكيد ذلك بملامسة المستوى المستهدف او وقف الخسارة ، قوة النموذج نفسه والذي بسببه تم تفعيل الصفقة ليس سبباً مقنعاً لزيادة المخاطرة في كل صفقة على حده.

 

الفكرة رقم خمسة: العمل الجاد والجهد المبذول للتعلم مطلوب وليس اختياري

جميع المضاربين الناجحين بلا استثناء قاموا بالمرور بالمراحل التعليمية المطلوبة – والتي رافقها الكثير من الخسائر بالطبع – قبل ان يصلوا للمستوى الذي هم عليه الآن ، وهذا معناه القراءة الكثيرة للكتب المهتمه بهذا المجال ، التطبيق لساعات طويلة لتنقيح وتحسين استيراتيجياتهم ، العمل لساعات طويلة للوصول للإدارة المالية المناسبة لمحافظهم الاستثمارية ، العمل بشكل لا يصدق على حالتهم النفسية والذهنية كي يصبحوا على استعداد للمضاربة في السوق بالرغم من ارتباطنا العاطفي بشكل لا يصدق بالمال وهو الامر الذي يمنعنا من المضاربة بشكل عقلاني سليم ، التحسن المستمر اليومي وإيمانهم بأنهم مازال لديهم الكثير ليتعلموه ، بعض هؤلاء المضاربين المحترفين كان يقضي اكثر من عشر ساعات يومياً في التعلم والتطبيق ، على عكس المضارب المضطرب المبتدئ والذي دائماً يعتقد بأنه يعرف كل شئ ، وبأنه جرب كل شئ ايضاً.

التعليق على هذه الفكرة:

أعلم في قرارة نفسي بأنك كنت تتمنى لو لم اقم بإضافة العمل الجاد الى القائمة ، من منا يتمنى بأن يقرأ اكثر او يتعلم اكثر او يجلس في بيته ليطبق اكثر ، اين المتعة في ذلك؟ ولكن هذه هي الحقيقة لحسن الحظ ، لو لم يكن العمل والجهد والعرق والتضحية مطلوبة في أي مجال من مجالات الحياة لكان النجاح اسهل مما نتوقع ولحصل الجميع عليه بسهولة ايضاً ، السؤال الذي احتاج منك ومن نفسي ايضاً ان نفكر به بشكل محايد وصادق هو هل قمنا فعلاً ببذل الجهد الكافي لتحقيق النجاح في التداول في اسواق المال؟ تذكر دائماً بأنه لو لم تكن راضٍ عن نتائجك فيجب عليك ان تراجع افكارك وافعالك ، ارباحك وخسائرك هي نتيجة آلية لعلمك وعملك وجهدك ، هل قمت بتكريس الوقت الكافي لتحسين هذه النتائج؟ فكر بذلك..

 

الفكرة رقم ستة: الإنضباط في تنفيذ خطة العمل

لا اعتقد بأننا نحتاج للتعليق على هذه الفكرة إن لم تملك حتى الآن استيراتيجية واضحة للمضاربة في الأسواق المالية ، الاستيراتيجية او خطة العمل تشمل الاسباب التي تدفعك لتفعيل صفقة ما ، الاسلوب الذي تستخدمه لتحديد مستوياتك المستهدفة ووقف خسارتك ، حجم العقد الثابت او نسبة المخاطرة القادر على تحملها في كل صفقة على حدى ، والآن لنفترض بأنك تملك خطة عمل واضحة جداً وواعدة ونتائجها جيدة ، الجزء الصعب هو بإتباع خطة العمل هذه بحذافيرها بدون تغيير ، وإلا فما الفائدة اصلاً من امتلاك خطة عمل واستيراتيجية خاصة بالتداول.

ما يميز هؤلاء المضاربين المحترفين هو امتلاكهم لخطة عمل واضحة وايمانهم بها واتباعها بشكل صارم ، لتسهيل فهم هذه الفكرة عليك تخيل معي شخصين لديهم نفس الوزن والحجم ويرغبون في إنقاص وزنهم بنسبة 20 كجم ، قام هذين الشخصين بزيارة طبيب التغذية الذي وصف لهم طريقة مناسبة جداً لإنقاص الوزن على مدى ستة اشهر قادمة ، الشخص الأول اتبع التعليمات بحذافيرها بدون استثناءات ، الشخص الثاني لم يلتزم بشكل كامل ولم يستطع من مقاومة نفسه لأكل ما يشتهي ، بعد ستة اشهر من بإعتقادك الذي استفاد من تعليمات الطبيب وحقق هدفه ، الإجابة بالتأكيد واضحة للجميع.

الكثير من المتداولين يعتقد بأنه لو حصل على الطريقة المناسبة للمضاربة بالسوق فعمنى ذلك انه سينجح لا محالة ، ولكن علمك بشئ هو فقط نصف المعادلة ، المهمة الاصعب هي الالتزام بهذه المعلومة (او خطة العمل) على المدى الطويل حتى تعطي ثمارها ، سواءاً على الجانب النفسي او الجانب التحليلي للسوق او بالنسبة للإدارة المالية ، وهذا بالتأكيد ما يفشل به اكثر من 90% من المتداولين بأسواق المال.

أتمنى ان تكون هذه الافكار المكملة للافكار في المقال السابق مفيدة بالنسبة لك ، وإن شاء الله نقف مع افكار اخرى من هذه اللقاءات والتي تم الحديث عنها في مجموعة الكتب التي صدرت بين جاك شواغر والمضاربين الناجحين الذين قابلهم في مقالات قادمة إن شاء الله..

5 1 vote
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

إبدأ بالتشكيك بكل ما تعرفه عن التحليل والتداول في أسواق المال

  اكتشفت مؤخراً بأن جميع ما أقوم به من خلال نشر هذه المقالات ومن خلال …

Subscribe
نبّهني عن
guest

2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
ماجد
ماجد
5 سنوات

الله يجزاك خير كل يوم اقراء في موقعك استفيد شي جديد
بالله استاذ / فيصل استمر في هذي الدورس الوطن العربي
فقير في تعليم قواعد اسواق المال وبحرها الغزير

ابو فيصل
ابو فيصل
5 سنوات

جزاك الله خير استاذ فيصل و مقالاتك جداً ممتازة و في الصميم استاذ فيصل سؤال هل يعتبر البرايس اكشن من الكلاسيكي و ما الفرق بينهما ان لم يكن
الطلب الثاني ياليت تقوم بوضع مثال على كتابة خطة عمل و استراتيجية كاملة و تطبق المثال على البرايس آكشن وفقك الله و رحم الله والديك

قم بالإطلاع على نشرة الاسواق اليومية الجديدةعلى هذا الرابط
2
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x