الإثنين , نوفمبر 18 2019
الرئيسية / المدونة / التفسير المعنوي لحركة الأسعار

التفسير المعنوي لحركة الأسعار

هناك تشابه كوني يشمل جميع البشر عندما يتم تفسير ردة فعل لأمور مادية كوضع يدك على سطح حار أو عندما تقوم بالإصطدام بجسم صلب وهكذا.. ولكن عندما نقوم بتفسر الأمور المعنوية مثل ردة الفعل تجاه تصرف أو حديث أو إسلوب شخص ما معنا فإن ردة الفعل تكاد تكون مختلفة بالكامل من شخص لآخر.

وفي أسواق المال الأمر لا يختلف كثيراً عن ذلك.. تفسيرنا المستمر لحركة السعر الحالة وتوقعاتنا لحركة السعر القادمة يبني هذه المنظومة المستمرة من العروض والطلبات في أسواق المال ويوفر السيولة اللازمة لتنفيذ هذه المهمة.. ولكن يبقى هناك فارق مهم وجوهري بين المضارب المحترف الذي يحقق الأرباح بإستمرار وبين المضارب الهاوي الذي – على النقيض – يخسر أمواله بإستمرار في تفسير هذه الأمور المعنوية في حركة السعر.

تفسير حركة السعر ( بشكل بدائي جداً ):

من المهم جداً لك كمتداول في أسواق الأسهم والسلع والعملات أن تفهم وتدرك التفسير البدائي الذي يفسر حركة السعر.. هذا التفسير يمكن تلخيصة في جملة واحدة مهمة وهي ” حركة السعر هي النتيجة وليست السبب ” ، عندما يصعد سعر سهم من 33 ريال الى 37 ريال فهذه نتيجة طبيعية لإقبال المشترين على الإستحواذ على كمية من هذه السهم بشكل تصاعدي.. ففي الوقت الذي قام المتداولون بشراء كامل الكمية المعروضة بسعر 33 ريال ارتفع السهم الى العرض الذي يليه بسعر 33.05 ريال وقام متداولون ايضاً بشراء هذه الكمية المعروضة فإنتقل العرض الجديد الى سعر 33.10 ريال وتم شراء الكمية وهكذا استمر السعر في صعود حتى وصل الى سعر 37 ريال.

والآن.. لنفترض أنك لاحظت السعر الجديد للسهم عند 37 ريال وقمت بشراء كمية من هذا السهم بهذا السعر.. هناك ثلاثة احتمالات واردة لما يمكن أن يحدث منذ هذه اللحظة..

1- الأول أن يستمر السعر في الصعود ويصل الى 38 ريال..

2- الثاني أن يتحرك السعر في شكل عرضي قريب جداً من سعر الدخول وهو 37..

3- الثالث أن يهبط السعر إلى 36 ريال..

اضغط على الصورة لتكبيرها

استقبال هذه المعلومات عند المتداولين:

حتى نستطيع أن نفهم كيف يفكر المضارب المحترف عن المضارب الهاوي سنقوم بتحليل المثال السابق على متداولين رابحين وخاسرين كالتالي:

بالنسبة للمتداول المحترف فإنه سيتعامل مع الأمر كالتالي:

1- ارتفاع السهم الى 38 ريال:

ارتفاع سعر السهم الى 38 ريال لا يعني له أي شئ على الإطلاق.. لماذا؟.. هل من الممكن للمضارب المحترف أن يشاهد سعر السهم الذي قام بشراؤه يرتفع – كما هو متوقع – ولا يشعر بشئ تقريباً؟ الإجابة هي بالتأكيد نعم.. حتى تفهم السبب لابد أن تدرك أن المضارب المحترف يعتمد على عدة إشارات فنية يقوم عندها بتفعيل الصفقة.. هذه الصفقة الرابحة تعتبر واحدة من عدة صفقات رابحة أخرى اصبحت طبيعية بالنسبة اليه.. لا اقصد بذلك أن عدد صفقاته الرابحة اكبر بكثير من صفقاته الخاسرة ولكنه معتاد على تنفيذ هذه الصفقات بإستخدام نفس الإشارات الفنية التي يستخدمها ولذلك اصبحت هذه الصفقات – مع التكرار – طبيعية جداً بالنسبة له.

2- تحرك السهم بشكل عرضي:

تحرك السعر بشكل عرضي قريب من نقطة الدخول أمر متوقع للمضارب المحترف.. هو يقوم بتفسير هذا الأمر على أن السعر حالياً في مرحلة حيرة وتساوي بين تفاؤل المشترين بزيادة السعر وتشاؤم البائعين – أو جني أرباح متوقع – عند هذا السعر.. سيقوم المضارب المحترف بتقييم الموقف بناءاً على ما يراه أمامه الآن وليس ما يتوقع أن يحدث في المستقبل وعليه سيبني قراره والذي سيكون غالباً بالبقاء في الصفقة حيث أنه يعلم تماماً أن الأسعار لا تسير في خط مستقيم.

3- هبوط السعر للأسفل والوصول الى 36 ريال:

بالرغم من أن هذا الأمر يعتبر نهاية غير جيدة وغير سعيدة للمضارب المحترف والهاوي على حد سواء إلا أن تفسير ما يحدث يختلف تماماً بين هاتين الجهتين.. المضارب المحترف لديه أمر واحد مهم فقط عند هذه النقطة وهي الإجابة على السؤال البسيط التالي: هل وصل السعر لمنطقة وقف الخسارة؟ إذا كانت الإجابة بنعم فمالذي يجب عليه أن يفعله في هذه المرحلة.. هل خطته تعتمد على التحوط أو تعزيز الصفقة أو أنه بكل بساطة سيقوم بإغلاق الصفقة بخسارة ويبحث عن صفقة أخرى.

نعم ستكون هذه الصفقة محزنة ربما بعض الشئ للمضارب المحترف ولكن هناك عاملين مهمين يقومون بتسهيل واقع خسارة هذه الصفقة على المضارب المحترف والتي يفتقد اليها المضارب الهاوي.. وهي كالآتي:

3.1 هو ينظر لحساب مجموعة من الصفقات وليست صفقة واحدة فقط:

عندما سأل المؤلف المعروف جاك شواغر المضاربة المشهورة ليندا راشكي عن شعورها عند خسارة صفقة أجابت بكل هدوء بأن هذا الأمر لا يزعجها كثيراً حيث أنها تعلم بأن الأمر مجرد وقت فقط قبل تعويض هذه الخسارة وتحقيق أرباح ايضاً.. أي شخص قد يسمع هذا الإدعاء سيعتقد بأنها إنسانة مغرورة ولكن الحقيقة أنها تقصد أن كشف حسابها واستيراتيجيتها التي تتبعها عند التداول تعطي دلائل مستمرة بأن الصفقات الرابحة تغطي الخسائر التي تحدث وأنها تنتهي بنهاية العام بأرباح.. المضارب المحترف ينظر إلى مجموعة من الصفقات عندما يقوم بتقييم نفسه وليس صفقة بصفقة.. وهذا إلى حد كبير يقوم بتخفيف العبئ عند خسارة صفقة واحدة في السوق.

3.2 هو يعلم بأن الخسارة جزء لا يتجزأ من اللعبة

كل المتداولين بلا استثناء يدخلون الى هذا العالم الرهيب الخاص بالتداول على أمل تحقيق أرباح.. ولكن تحقيق الأرباح ممكن جداً وطبيعي أن يكون جنباً إلى جنب مع وجود خسائر.. عندما نقوم بتفعيل صفقة فإن الإحتمالات مفتوحة على مصراعيها للأسعار كي تسير بشكل مستمر بناءاً على كمية العروض والطلبات الموجودة.. خسارة صفقة أو اكثر قد يعني عدة احتمالات نتحدث عنها بالكامل إن شاء الله في مقال قادم ولكن ما يهم هو عدم تفسير هذه الخسائر بشكل خاطئ.. وهذا سنتحدث عنه ايضاً في خاتمة هذا المقال.

3.3 هو يعلم بأن هذا الأمر ليس بشكل شخصي

إذا كنت من المتابعين لأفلام هوليود فأنت بالتأكيد سمعت هذه العبارة اكثر من مرة وخاصة بين الأشرار في الفيلم وهي عبارة it’s not personal والتي غالباً ما يتم تكرارها عندما يقوم أحد هؤلاء الأشرار بفعل أمر سئ بشخص آخر وهي تعني أن الأمر ليس شخصي وإنما مجرد عمل فقط.. المضارب المحترف يعلم بأن حركة الأسعار تحكمها قوى معروفة واسباب كثيرة جداً يستحيل حصرها بالكامل وقت حدوث التغير في حركة السعر.. والأهم من ذلك أنه يعلم بأن هذا الإنخفاض أو الإرتفاع في حركة السعر ليس بشكل مقصود لإيذائه بشكل شخصي وإنما مجرد عمل فقط.

الخاتمة ( المهمة ):

الخاسرين في أسواق المال تجمعهم مصطلحات ومفردات كثيرة يرددونها بإستمرار وتسبب لهم اضرار نفسية كثيرة سنتوقف عند بعض منها في هذا المقال بعد قليل.. الأمر الواضح في حديثهم وتصرفاتهم أنهم يلعبون دائماً دور الضحية.. هناك دائماً تفسير لما حدث وهناك دائماً شخص آخر أو مجموعة أخرى مسؤولة عن هذه النتائج الكارثية لمحافظ هؤلاء المضاربين..

الخاسرين يقومون بتفسير أمور معنوية كخسارة صفقة واحدة على أنها كارثة ومقصودة من مضاربين آخرين لكي يقوموا هم بزيادة حصتهم من الأرباح على حساب هؤلاء المساكين – الذي هو بالتأكيد أحدهم – وبأن الحظ دائماً ما يلعب لعبته القذرة بجعل صفقاته خاسرة دائماً.. قد يقوم بترديد عبارات جوفاء لا معنى لها مثل ( والله لو ما دخلت في الصفقة كان ما نزل السعر ) أو ( السهم كان ينتظرني أدخل عشان ينزل ) أو الكمية الهائلة من العبارات المشابهه لتلك.

علينا فقط أن نتذكر أمر واحد فقط.. هل هذه التفسيرات تعتبر تفسيرات مادية أو معنوية.. التفسيرات المادية ردة فعلنا لها تكاد تكون كونية ومتشابهه لجميع الناس ولكن التفسيرات المعنوية هي ما يجب عليك الإلتفات إليه.. تخيل معي السيناريو البسيط التالي.. لو قمت بالدخول بسهم بسعر 15 ريال وكنت تتوقع صعوده لمستوى 17 ريال ولكن لاحظت أن السعر هبط الى مستوى 14.50 ريال.. أيهما افضل بالنسبة لك والأهم من ذلك في أي من الحالتين أدناه ستكون ردة فعلك افضل؟

الحالة الأولى: أن تقول بأن هذا الهبوط طبيعي ويعني بأن البعض ربما يقوم بجني أرباحه أو أن رغبة المشترين حالياً أقل من رغبة البائعين ولذلك هبط السعر للأسفل.. وقف خسارتي الفعلي أو الإفتراضي ما زال عند سعر 14 ريال وانا اعلم بأن الأسعار لا تسير في خط مستقيم وهذه مجرد صفقة واحدة الخ.

الحالة الثانية: يالله.. لماذا كلما دخلت في سهم هبط للأسفل؟ لماذا يحدث هذا معي دائماً؟ ماهذا الحظ السئ؟ كيف سأقوم بتعويض هذه الخسارة الآن؟ لماذا يربح الجميع ما عدا أنا؟ الخ من هذه الأسئلة..

بدون تفكير الحالة الأولى افضل بكثير من الحالة الثانية بالرغم من أن الحدث نفسه وهو هبوط السعر بمقدار نصف ريال كان هو نفسه بالنسبة للحالتين.. ما يهم فعلاً هو ردة الفعل للحدث وليس الحدث نفسه.. الوزن والأهمية والتركيز والتفسير الذي نعطيه للأحداث هو العنصر الرئيسي والإختلاف الواضح الذي يميز أحدنا عن الآخر.

وهو – إن رغبت بأخذ نصيحة صغيرة مني – يعتبر العنصر رقم واحد الذي يجب عليك العمل عليه وتحسينه..

وبشكل مستمر..

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

لماذا لا تبدأ بتحقيق أرباح بدون التكهن بحركة السعر القادمة؟

هناك فكرة منتشرة بشكل كبير بين المتداولين بأن المضارب الناجح هو المضارب القادر على توقع …

2
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
1 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
فيصل السواديياسين Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
ياسين
ضيف

مقال جميل اتفق معك،
للإشارة والنصيحة، هناك خطأ تقني صغير في مدونتك في عرض الصفحة على الهاتف، حاول إصلاحه فهو يضيع عنك الكثير من الزوار, وهو عرض الصفحة كبير وبالتالي عند ضهور الصفحة لأول مرة لا يظهر المقال ولكن يظهر الجانب الايمن الفارغ والبعيد عن المقال، والسبب غالبا يوجد هناك عنصر في الصفحة عرضه أكبر من عنصر المحتوى، إسأل المطور يصلحه لك أو اصلحه بنفسك فهو سهل، وإذا رغبت بالمساعدة فمرحبا.

قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط