الإثنين , يونيو 17 2019
الرئيسية / المدونة / الارباح والخسائر يتم تسجيلها بنقطة الخروج وليس بنقطة الدخول
كيف يستطيع بعض المضاربين تحقيق أرباح بينما يعاني المضاربين الآخرين من خسائر حتى في حال تشابه نقاط الدخول؟

الارباح والخسائر يتم تسجيلها بنقطة الخروج وليس بنقطة الدخول

جميع المضاربين بلا استثناء يقومون بالتركيز بشكل كامل على عامل الربح والخسارة.. وهذا أمر طبيعي في جميع مجالات العمل حيث أن الأرباح تعني زيادة في رصيد المحفظة والخسائر تعني العكس.. ما يجب أن ينتبه اليه المضاربين هو أن هناك نوعين من الأرباح والخسائر.. وهذا يحمل بعد نفسي مهم للمتداولين ولذلك سنتحدث عن هذه الأنواع وكيف يمكن الإستفادة منها لصالحك.

الأرباح والخسائر العائمة:

الأرباح والخسائر العائمة  Floating PnL يعني تحرك الحساب صعودا وهبوطات خلال عملية التداول بعد تنفيذ الصفقة وقبل إغلاقها.. على سبيل المثال لو قمت بشراء سهم عند سعر 20 ريال ووصل السعر الى مستوى 21 ريال فهذه الأرباح تعتبر أرباحا عائمة فقط وليست فعلية.. نفس الشئ لو قمت بشراء السهم ووصل لسعر 19 ريال ولم تقم بإغلاق الصفقة فستبقى هذه الخسائر عائمة فقط ولن يتم خصمها من الحساب.. لو قمنا بإستخدام نفس هذا السعر في هذا المثال وقمنا بعمل سيناريوهات متعددة على سبيل المثال لا الحصر.. فقد نستخرج السيناريو التالي:

لنفترض أن اربعة مضاربين قاموا بشراء سهم عند سعر 20 ريال وكان المستوى المستهدف للسهم هو 22 ريال ، بعد الشراء مباشرة ارتفع السهم الى 20.50 ريال واصبح الربح العائم هو 0.50 ريال للسهم.. ثم هبط السهم لنقطة الدخول عند 20 ريال.. بعد ذلك هبط السهم اكثر الى مستوى 19 ريال واصبحت الخسارة العائمة هي 1 واحد للسهم.. بدأ الشعور بالندم ينتاب هؤلاء المتداولين كيف لم يقوموا بالبيع عند سعر 20.50 وربح نصف ريال في السهم الواحد بدلا من الخسارة العائمة الحالية.. أحد هؤلاء المتداولون قام ببيع السهم عند 19 ريال خوفا من هبوط اكثر في سعر السهم وتم تسجيل خسارة حقيقية على حسابه بعد اغلاق الصفقة.. بعد ذلك عاد السعر لنقطة الدخول وقام متداول آخر ( رقم اثنين ) ببيع اسهمه بنفس سعر الشراء ليخرج من هذا الصفقة بدون ربح او خسارة وهو يشعر بسعادة لأن السهم عاد لنقطة الدخول بعد هبوطه السابق.

بعد ذلك صعد السهم لمستوى 20.50 مرة أخرى وهنا قام المتداول رقم ثلاثة بإغلاق الصفقة بربح 0.50 ريال للسهم وهو يتنفس الصعداء وسعيد بأن السهم حقق ارباحا بعد هبوطه عن سعر الدخول السابق.. بعد عدة تحركات جانبية وصعود وهبوط في السهم وصل السعر اخيرا الى المستوى المستهدف الفني 22 ريال وقام المتداول رقم اربعة بإغلاق صفقته بربح 2 ريالين للسهم كما كان مخططا له بالسابق.. لننظر الى الرسم أدناه قبل مناقشة هذا السيناريو بتفصيل اكبر..

 

هذا السيناريو يحدث ملايين المرات يومياً في اسواق البورصة بين المضاربين بأسعار مختلفة وسيناريوهات لا حصر لها بعد تفعيل الصفقات.. أحد أهم الأسرار التي يعرفها المضارب المحترف هو أن الأسعار لا تتحرك أبداً بخط مستقيم.. وبأن أية أرباح حقيقية يتم تسجيلها على الحساب تأتي بعد أرباح عائمة وربما ايضا خسائر عائمة وليست بشكل مباشر.. ولكن كيف يمكن لهؤلاء المضاربين الصبر لفترة طويلة ومتذبذبة على صفقاتهم المفتوحة وهم يشاهدون الأسعار تتحرك بأشكال وأنماط مختلفة.. دعني أخبرك بذلك بالنقاط أدناه:

التقييم المستمر لحركة السعر:

المضارب المحترف لا يكتفي فقط بتحديد نقاط الدخول والمستوى المستهدف ( وربما وقف الخسارة ) بل يمتد هذا الأمر إلى تقييم مستمر لحركة السعر بعد تفعيل الصفقة وهذا ما يفتقده بقية المضاربين.. المضارب العادي تتعلق عيناه بإستمرار بحركة السعر بعد تنفيذ الصفقة ومقارنة ذلك بالمستوى المستهدف ووقف الخسارة.. المضارب المحترف يراقب السعر ايضاً ولكن من جهة تقييم الموقف الحالي.. وهذا يجعله يسأل نفسه بإستمرار كيف تحرك السعر بعد تنفيذ الصفقة؟ هل أمر الشراء الذي كان مناسبا قبل لحظات يعتبر مناسب حاليا؟ ماهي الخطة ب بعد أن انعكست مسيرة السعر حاليا؟ وهكذا..

التمييز بين الربح والخسارة الحقيقي والربح والخسارة العائم:

المضارب المحترف يعرف بأن السعر لن يتوجه مباشرة للمستوى المستهدف ولن يتوجه مباشرة لوقف الخسارة في حال وجود وقف خسارة ولكن سيتحرك في موجات صاعدة وهابطة وهذا بالطبع سيشكل ارباحا عائمة ( سعر السهم اعلى من سعر الدخول ) أو خسائر عائمة ( سعر السهم أدنى من سعر الدخول ) وهذا بحد ذاته لا يعتبر سببا كافيا للمضارب المحترف لإغلاق الصفقة مبكرا فقط لأنها حققت بعض الارباح وليست سببا كذلك لإغلاق الصفقة مبكراً لأنها حققت بعض الخسائر.. مثال بسيط على ذلك.. لو قمت بشراء سهم عند سعر 45.00 ريال وكان المستوى المستهدف عند 49.00 ريالا ووقف الخسارة عند 42.00 ريال.. هل تتوقع بأن السهم سيتحرك بشكل سريع ويحقق الربح بالكامل ( 4 ريالات ) أو أنه سيهبط مباشرة ( 3 ريالات)؟ هذا الأمر يحدث في حالات شاذة ونادرة للغاية ولا يمكن الإعتماد عليها كقاعدة ثابته.. الأمر المعتاد هو حدوث موجات متواصلة وتذبذب للسعر قبل وصوله لإحدى هذه المستويات.. أي حركة للسعر لا تساوي سعر الدخول ( 45 ريالا ) ستكون عندها الصفقة في حالة ربح عائم او خسارة عائمة.. قدرتك على التمييز بين هذه الارباح والخسائر العائمة والارباح والخسائر الحقيقية سيساعدك على الإنتظار على الصفقة حتى تحقق هدفها.

المضاربين ( الآخرين ) لهم أهداف ( أخرى ):

في أي وقت وعلى مدار الساعات المسموح فيها بالتداول على جميع الأسواق المالية.. تتحرك الاسعار بإستمرار بسبب وصول المشترين والبائعين للأسهم لنقاط يتفق فيها الطرف الأول على شراء سهم بسعر ما والطرف الثاني على بيع هذا السهم بنفس السعر.. ما يجب عليك الإنتباه اليه هو أن كل مضارب له اسباب مختلفة عن الاخرين وبالتالي مستويات مستهدفة ونفسية مختلفة عن الآخرين كذلك.. وهذا يعني أنه في حال شراؤك لسهم بسعر 20 ريالا فلن يتحرك مباشرة للمستوى المستهدف ( لنفترض عند 20 ريال ) بسبب اختلاف بقية آراء المضاربين الآخرين.. مجموعة كبيرة قد تقوم ببيع اسهمها عند سعر 20.50 والبعض الآخر عند 21 ريال وهذا يعني توقف للسعر عن حالة الصعود.. مضاربين آخرين قد يعتقدون بأن سعر 21.50 مناسب جدا للبيع وبأنه يشكل مستوى مقاومة للسهم وهكذا.. وهذا يعني تضارب مصلحتك الشخصية لحركة السهم عن الجميع.. وبالمناسبة هذا يحدث بإستمرار في الأسواق ويسبب حركات سعرية يصعب معها الإحتفاظ بالهدوء والتأني حتى يصل السعر لمستواه المستهدف.. عندما تقوم بالأخذ بالإعتبار هذه المسألة البدائية ستشعر ببعض الراحة والطمأنينة وانت تشاهد السعر يقترب بعض لاشئ من هدفك بدون تحقيقه.

الخلاصة:

أنت كمحلل فني لأسواق المال في حالة تحليل مستمر لحركة السعر حتى مع عدم وجود صفقات مفتوحة.. تحليلك الدائم للسهم يكون بغرض تحديد وجود فرصة مناسبة للدخول بالسهم.. ولكن ما يهم هو عدم التوقف عن هذا التحليل بعد تنفيذ الصفقة حيث أنه يجب عليك تقييم الوضع الحالي للسعر ومقارنة ذلك بأسباب دخولك السابقة في السهم.. في الكثير من الأحيان بعد الشراء السعر لا يعطي اشارة حقيقية للخروج قبل الوصول للمستوى المستهدف ولكن خوفنا من ضياع الارباح العائمة يمنعنا من الإستمرار مع الصفقة.. ولكن هذا لا يعني بالتأكيد عدم الخروج من صفقات الشراء في حال ظهور اشارات سلبية على الشارت واكتمالها..

ما يهم ايضا بالنسبة لك كمتداول عدم التأثر بشكل كبير بالأرباح والخسائر المؤقتة والتي يتم تسجيلها على محفظتك لأن ما يهم بالفعل هو هذه الارباح والخسائر بعد اغلاق الصفقة لأن الأرباح والخسائر يتم تقييدها بنقطة الخروج وليس فقط بنقطة الدخول.. أو ما يحدث غالبا في تذبذب السعر قبل وصوله للمستوى المستهدف.

 

 

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا

شاهد أيضاً

كيف تستطيع التفريق بين التوصيات الجيدة والسيئة على التلقرام وتويتر ؟

القصة الأولى: قبل عدة سنوات قام بسؤالي احد الأصدقاء عن شخص مشهور في التلقرام يقوم …

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول الآمن بدون وقف خسارة)على هذا الرابط