الخميس , ديسمبر 9 2021
الرئيسية / المدونة / مقالات وآراء / معظم الارباح تأتي عندما (لا تقوم بعمل أي شئ)

معظم الارباح تأتي عندما (لا تقوم بعمل أي شئ)

أعلم ما تفكر فيه..وأعلم ما ترغب في قوله .. انت تعتقد بأن هذا ينافي ما تؤمن به وما تعتقد انه عين الصواب .. كيف يمكن أن تأتي معظم الأرباح بدون أن نقوم بعمل أي شئ .. وهل الكسل والخمول يجلب المنفعة والرزق؟ الإجابة على كل هذه التساؤلات أتركها لك عزيزي القارئ .. انا مؤمن بشكل كامل ان لكل مضارب اسلوبه ونمطه الخاص في إدارة حسابه وتنفيذ صفقاته .. ولكن من باب اختلاف الاساليب والاستيراتيجيات التي يتبناها المضاربين في الاسواق سنحاول الاجابة على هذا السؤال بأنه يمكنك بشكل كبير ان تحقق ارباحاً مجزية فقط بالجلوس والمراقبة .. بل سأذهب الى ابعد من ذلك وأتجرأ بالقول انه كلما كنت نشيطاً وخفيفاً ومرناً ( وكثير الصفقات ) كلما ازدادت علامات الاستفهام والتعجب حول رصيدك الاستثماري واتوقع معها ازدياد انخفاض مستواك وانخفاض مستوى الصفقات التي تقوم بتنفيذها من حيث جودتها ودقة الإشارة التي اتبعتها في تلك الصفقة..

الفكرة المسبقة عن المضارب الناجح..

ربما الفكرة الموجودة عند الكثير عن المضارب الناجح أنه الشخص الذي يملك الوقت الاكبر لقضائه مقابل شاشات التداول .. المضارب الناجح هو المضارب القادر على تفعيل صفقاته بسرعة واقفالها بسرعة ايضا .. يعمل على اطارات زمنية صغيرة وقادر على عمل سكالبنق سريع ويقوم بجني ارباحه بسرعة ، وهو قادر ايضاً على تفعيل 20 الى 30 صفقة يومياً وربح الكثير منها .. لحسن الحظ أن الكثير من المضاربين الناجحين لا يعملون بهذه الطريقة على حد علمي على الأقل..

يقول ادوين ليفايفر ” المال يصنع بالجلوس ، وليس بالتداول ” “Money is made by sitting, not trading” في الكتاب المشهور Reminiscences of a Stock Operator ..ولكن ماهو المقصود هنا بالجلوس ، او كما ذكرنا في بداية المقال بالكسل والخمول؟ وكيف يمكن ذلك من صناعة الارباح..

الطريقة الكسولة والخاملة لتحقيق الارباح:

1- المضارب الواثق من استيراتيجيته يعلم بأن الفرص تتكرر كل يوم: المضارب الذي يملك استيراتيجية خاصة به قام باختبارها وتجربتها والوثوق بها يثق تمام الثقة بأن السوق يفتح كل يوم ، وبأنه ولو ضاعت عليه بعض الفرص اليوم فسوف يجد غيرها الكثير غدا..لذلك هو لا يجهد نفسه ويعيش حياته بشكل طبيعي ويعلم بأنه لا طائل من مراقبة السوق طوال اليوم.

2- المضارب الناجح يصبر كثيرا على ارباحه حتى تتحقق: عندما يقوم المضارب الصبور بمراقبة السوق ويجد فرصة تناسب اسلوبه هو فإنه يقوم بتفعيل الصفقة على الفور ، وليس ذلك فحسب ، بل تجده صبوراً جداً على السعر حتى يصل للمستوى المستهدف – او يضرب وقف الخسارة – ولكنه لا يقوم ابداً بإغلاق الصفقة لأنها تأخرت في تحقيق الهدف ، كل ما يهمه هو أن السعر يسير في اتجاه مناسب ولم تظهر بعد علامات انعكاسية على السعر..

3- المضارب الناجح يصبر كثيراً حتى تصبح الصفقة جاهزة: المضارب الناجح ليس بحاجة لتفعيل 100 صفقة في اليوم حتى يحقق مبتغاه ، هو يعلم بأنه لو استطاع انتظار صفقة ذات احتمالية عالية للربح حتى تكتمل الفرصة فإن فرصته تصبح اكبر بكثير من غيره من المضاربين المتسرعين الذي لا يستطيعون انتظار اكتمال الفرصة ، يقوم جيم روجرز ” انا انتظر حتى يصبح المال (الصفقة) جاهزاً عند زاوية الغرفة وكل ما اقوم به هو جني هذا المال” ما يقصده بأنه ينتظر اكتمال الفرصة بالكامل بدلا من مطاردتها حتى تصبح جاهزة ليقطف ثمارها..

شاهد معي المثال التالي لترى كيف يتمكن بعض المضاربين من تحقيق ارباح مجزية في صفقة واحدة فقط بتحريك وقف الخسارة عندما تستدعي الحاجة لذلك ، بدون أن يقوم بعمل مراقبة مستمرة للسوق ومحاولة الاستفادة من اي تذبذب خفيف لا يذكر (اضغط على الشارت لتكبيره)..

في الشارت أعلاه شاهدنا كيف زادت الاشارات لتعطي احتمالية دخول شراء في حال اختراق القناة الجانبية بالأسفل ، في البداية تم اختيار وقف الخسارة الأساسي..بعد ذلك يتم رفع وقف الخسارة الى نقطة الدخول ثم في كل مرة يقوم فيها السعر بتكوين قيعان او نماذج (استمرارية وانعكاسية) وهكذا..يصبح عمل المضارب أقل بكثير مع الوقت حيث يقوم بالنظر الى الشارت مرة او مرتين يومياً ليحدد إن كان بحاجة لرفع وقف خسارته اذا سار السعر كما هو متوقع له مسبقاً..أو ان يلحظ مسيرة السعر عكس المتوقع وضرب لوقف الخسارة..وهذه إحدى الأشياء القليلة التي يحتاج المضارب لعملها كل يوم عن إدارة صفقاته المفتوحة..أو في حال ملاحظة السعر إن كان مناسباً لتفعيل صفقة بناءاً على خطة عمله فقط..

الكثير من المضاربين يشتركون في أفكار متشابهه ومنها كثرة مراقبة السوق تضر بالمضارب بدلاً من أن تعمل لصالحه ، ولذلك لأن حركة السعر وتذبذبه قد يسبب مشاعر اندفاعية عند المضاربين غير محمودة العواقب .. كمحاولات مطاردة السعر والانتقام من السوق عند الخسارة او الخروج قبل وصول السعر للمستوى المستهدف او تحريك وقف الخسارة.. قد بدلاً من ذلك بتجربة الكسل والخمول وعمل أقل جهد ممكن عند المضاربة – وعندما تستدعي الحاجة لذلك فقط – وتذكر بأنك لست بحاجة لمراقبة السوق من لحظة الافتتاح الى الاغلاق للظفر بصفقات رابحة.. والله الموفق.

0 0 votes
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

إبدأ بالتشكيك بكل ما تعرفه عن التحليل والتداول في أسواق المال

  اكتشفت مؤخراً بأن جميع ما أقوم به من خلال نشر هذه المقالات ومن خلال …

Subscribe
نبّهني عن
guest
3 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
Turki
Turki
3 سنوات

الله يعطيك العافية
مفاهيم جميلة تطرحها

محمد رمزي الجراد
محمد رمزي الجراد
3 سنوات

جزيت خيرا وحقا الرزق لايأتي بالقوة ولابالجري

ضيف
ضيف
3 سنوات

استاذي الفاضل جزاك الله خيرا اتعلم منك الكثير

قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط
3
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x