الخميس , أكتوبر 1 2020
الرئيسية / المدونة / مقالات وآراء / الإختلاف الجوهري بين التحليل الفني والقمار

الإختلاف الجوهري بين التحليل الفني والقمار

سمعت في إحدى المحاضرات للمضارب الامريكي المشهور مارك دوغلاس مقارنة جميلة بين المضاربة بأسواق المال بإستخدام التحليل الفني وبين ما يحدث داخل كازينوهات القمار في لاس فيجاس وبالذات ماكينة القمار المعروفة بإسم Slot Machine والتي تشبه الصورة في عنوان المقال ، يقول دوغلاس هناك إختلاف كبير بين المضاربة بالتحليل الفني وبين ماكينة القمار وهو أننا في ماكينة القمار نحن نغامر بالمال أولاً لنرى النموذج بعد ذلك بينما في التحليل الفني نحن نرى النموذج أولاً ثم نغامر بالمال.

هذه المقارنة الرائعة والمنطقية تجعل من السهل جداً الرد على من يدعي بأن التحليل الفني نوع من القمار ، على العكس من ذلك نحن نغامر بأموالنا بعد أن نرى النموذج وليس عن طريق الحظ كما يحدث في صالات القمار حيث يكون المقامر مجبر على المغامرة بأمواله حتى يرى النموذج، ومعنى ذلك أن المحلل الفني المستمر على تجربة استيراتيجية وتحسينها بشكل مستمر لديه فرصة جيدة للنجاح حيث أنه قادر دائماً على تفعيل الصفقة بعد اكتمال النموذج وتطبيق إدارة مالية مناسبة.

طبعاً المقصود بظهور النموذج هو السبب – أو المبدأ – الذي على أساسه قام المحلل الفني بتفعيل صفقة ما في السوق ، مثال ذلك وصول السعر لمستوى دعم أو إختراق مستوى مقاومة أو إختراق السعر لمثلث متماثل أو ظهور شموع ايجابية أو علامة من مؤشر فني كالموفينج افريج او الماكد وغيرها الأسباب التي تدفع المحلل الفني لتفعيل صفقة ما.

لكي تربح في صالة القمار لا بد ان تغامر بمالك أولاً ومن ثم تنتظر الآلة ان تعطيك ثلاث صور – نماذج – متشابهه وذلك بإعتماد كامل على الحظ فقط ، ولهذا السبب انتشرت المقولة المعروفة أن الكازينو يربح دائماً حيث أن المعادلات الرياضية التي ترجح ربحك عند لعب هذا النوع من المراهنات يكون في صالح الكازينو وضد المقامر نفسه.

لذلك لا بد لك كمحلل فني أن يختلف أدائك عن أداء المقامر داخل تلك الصالات ، لا بد أن يكون لديك سبب وجيه – نموذج – يدفعك لتفعيل صفقاتك ويكون بمقدورك حساب نسبة نجاحك رياضياً وذلك من خلال اختباراتك المستمرة لإستيراتيجيتك حتى تصل إلى مرحلة تستطيع وبالأرقام قياس نسبة نجاح نظرياتك مثل ان تقول انه عند ظهور هذا النموذج فإن نسبة تحقيقه للهدف هي 65% ، أما ذلك النموذج فإن نجاحه هي 60% وهكذا.

بعد أن تصل الى هذه المرحلة المتقدمة من اختبار استيراتيجيتك وملاحظة نتائجها ، تستطيع بعد ذلك تطبيق استيراتيجيتك المالية لتعلم كم المقدار الذي يناسبك كي تخسره في أي صفقة إن لم تسر كما تريد ، هل هو مبلغ مالي محدد كأن لا تخسر مثلاً اكثر من 100 دولار في أي صفقة ، هل هو نسبة مئوية 3% على سبيل المثال كحد اقصى في أي صفقة، وهكذا..

عندما تكون اسبابك للدخول مدروسة ومعروفة مسبقاً لك ، وعندما تكون إدارتك المالية لمحفظتك الإستثمارية جادة وصارمة لا تتغير مع الارباح او الخسائر اليومية ولديك منهج واضح للتداول تكون قد ابتعدت كثيراً جداً عن المضاربين الآخرين الذين يمارسون القمار اكثر منه تحليل لحركة السعر وتوقع للحركة القادمة.

 

النقاط أدناه توضح بعض المبادئ المعروفة عن المحلل الفني الذي لا يمارس القمار ضمن صفقاته اليومية في أسواق المال:

1- المضارب الفني لا يتعرض لصدمة عند خسارة صفقة ما لأنه يعلم مسبقاً أنه يتاجر بإحتمالات وليس بنتائج مؤكدة كما تحدثنا في مقال سابق عن الإحتمال واليقين.

2- المضارب الفني لا يدخل بكامل المحفظة في صفقة واحدة ، ويعلم مسبقاً بأن الصفقة قد تكون خاسرة وبأن هذه الخسارة لن تؤثر بشكل كبير على محفظته الاستثمارية.

3- المضارب الفني لا يسعى للإنتقام من السوق في حال الخسائر حيث أنه ينظر لمحفظته ويقارن أداء سلسلة كاملة من الصفقات بشكل ربع سنوي أو سنوي وليس كل صفقة على حدى ، وذلك لأنه يملك استيراتيجية واضحة ويعلم بأنه صفقاته الناجحة قد تصل الى 60% من مجمل الصفقات ككل.

4- المضارب الفني يؤمن بأن الحظ يزيد مع التعلم والتجربة والخبرة ، ويملك استيراتيجية وأرقام يستطيع من خلالها توقع نتيجة 100 صفقة قادمة بناءاً على أداءه السابق.

5- المضارب الفني لديه سبب واضح للدخول بعد تكون شكل او نموذج تدرب عليه لفترة طويلة ، وليس لأن السوق مفتوح أو لأنه مجبر على مضاعفة رأس ماله.

 

هناك فوارق هائلة بين المقامر والمضارب الفني المحترف ، ومن الظلم ربط التحليل الفني بالقمار حتى مع وجود آلاف المحللين الفنيين الذين يمارسون لعبة التنبؤات ويضاربون في الأسواق على أمل الربح فقط بدون امتلاكهم لاستيراتيجية تمكنهم من الصمود ضد تقلبات الأسعار الدائمة ، ولكن يمكن بسهولة التمييز بين هؤلاء الفئتين بعد متابعة هؤلاء المضاربين ومعرفة إن كانوا في طريقهم إلى إحتراف التحليل الفني في يوم من الأيام أم انهم سيستمرون في محاولة تدبيل المحفظة بعد ظهور نموذج وربح صفقة ما وتحقيق ارباح قوية ، لقد شاهدت عدة مرات هؤلاء المقامرين يقومون بتدبيل المحفظة في اوقات قياسية ، وشاهدتهم ايضاً يقومون بإرجاع هذه الأموال الى السوق بنفس البسرعة مضافاً إليها رأس المال الأساسي..

وهذا حقيقة هو الشئ الوحيد الذي يجيد المقامرين عمله..

وبشكل متكرر..

وبإمتياز ايضاً..

1 1 vote
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

المضارب الإنطوائي والمضارب الإنفتاحي

لكل منا شخصية خاصة تحكم طباعه وتصرفاته داخل وخارج السوق.. منا من يفضل التحليل الفني …

Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
خليفه محمد الانصاري
خليفه محمد الانصاري
4 سنوات

الفرق بين متداول و المقامر شعره
المضارب بدون علم كالمقامر تماما

ماجد
ماجد
4 سنوات

الله يعطيك العافية يا ابو عبدالله

قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط