الأحد , فبراير 17 2019
الرئيسية / المدونة / الأسئلة التي يجب عليك أن تتوقف عن طرحها منذ اليوم

الأسئلة التي يجب عليك أن تتوقف عن طرحها منذ اليوم

يتفق علماء النفس وخبراء التنمية البشرية على أن أحد اكثر الأسباب في استنتاجنا لأجوبة غير منطقية لا تساعدنا على الإطلاق في نمونا وتطورنا الشخصي هي بسبب الأسئلة السلبية السيئة التي نسأل بها أنفسنا من وقت لآخر.. او كما يتم تسميتها باللغة الانجليزية Lousy questions ، هذه الأسئلة السلبية تقوم بشكل آلي بتوليد اجوبة سلبية بالمقابل.. على سبيل المثال.. عندما تقوم في الصباح الباكر وتحاول تشغيل سيارتك للذهاب للعمل ولا تستجيب السيارة بسبب فراغ البطارية ، ستقوم على الفور بشكل آلي بإلقاء سؤال سلبي على نفسك مثل ( لماذا دائماً يحدث هذا لي؟ ) سؤال مثل هذا سيجيبك عليه عقلك على الفور لأنك صاحب حظ سئ.. ولأنك كلما كنت مستعجلاً تحدث لك أمور مشابهه.. وهذا بالتأكيد ليس إجابة صحيحة.. ولكن بسبب استخدامك لأسئلة سلبية فهذا ما ستحصل عليه بالمقابل.. آخر مرة قمت بشتغيل سيارتك ولم تعمل بسبب فراغ البطارية كان منذ سنة او اكثر.. نفس الأمر يحدث مع زوجتك عندما تتشاجر معها.. بسبب استخدامك لأسئلة غريبة ومتشائمة بعض الشئ فالإجابة لن تختلف عن ذلك بكثير.. أسئلة مثل لماذا نحن الاثنين لا نستطيع ان نتفق على أي شئ؟ أو لماذا لا تقومي بإظهار الاحترام اللازم الذي استحقه؟ أو لماذا دائماً تقومين بذكر عائلتي بالسوء؟ بالرغم من أن هذه المشاجرات تحدث بينك وبين زوجتك خلال فترات متباعدة قد تزيد عن اشهر او سنوات.. ولكن اسئلتك السلبية بأن هذا الأمر يحدث بشكل متكرر ( او يومي ) فسيقوم عقلك بموافقتك على ذلك وتزويدك بأجوبة سلبية تناسب سؤالك. هذه الإجابات تكون عادة مثل ( لأن زوجتك لا تحترمك فهي تعاملك هكذا) أو ( لأنكم انتم الاثنين غير مناسبين لبعضكم البعض ) أو لإنك وقعت بغلطة العمر بزواجك من هذه المرأة !!

ماذا عن التداول؟

هل قمت بملاحظة نوع الأسئلة التي تخترعها عندما تقوم بخسارة صفقة مثلاً؟ أو عندما تضيع عليك فرصة الدخول في صفقة حققت ارباحاً جيدة ولكن لم تنتبه لها في وقتها؟ أو عندما تقوم بمقارنة نفسك مع متداول آخر.. لنراجع بعض هذه الأسئلة وكيف سيقوم عقلك – بشكل آلي – بالرد عليها..

عندما تقوم بتفعيل صفقة شراء لسهم في اتجاه صاعد وبعد ذلك يقوم السعر بعكس اتجاهه:

السؤال: سبحان الله.. السهم كان في اتجاه صاعد منذ عدة أيام.. ولكن بعد دخولي مباشرة توقف الصعود وبدأ السعر بالهبوط.. لماذا دائماً اتعلق في القمم ولا يصعد السعر بعد ان اشتري فيه؟

الإجابة ( من العقل ): ايها الأخرق.. ألم أخبرك سابقاً بأن المتداولين الآخرين قاموا برفع السعر فقط لإغرائك انت بالدخول وبعد ذلك لتعليقك بالسهم بعد ان اشتريته بسعر عالي.. نصيحتي لك ان تذهب وتبحث عن عمل آخر.

عندما تقوم بتصغير العقد خوفاً من الخسارة:

السؤال: ماهذا الحظ السئ.. عندما قمت بتصغير العقد ربحت الصفقة.. بالتأكيد لم أكن لأربح لو انني قمت بشراء اسهم اكثر او عقود اكثر؟ أليس كذلك؟

الإجابة ( من العقل ): بالتأكيد ايها الغبي.. هل كنت تعتقد حقاً بأن هؤلاء الهوامير الجائعين كانوا ليدعونك تربح لو انك قمت بشراء كمية مناسبة.. قم بزيادة كمية العقود في المرة المقبلة وانظر كيف سيأكلونك حياً.

عندما تتردد في تفعيل صفقة وتحقق هذه الصفقة الهدف:

السؤال: يا الهي.. كالعادة ، عندما ترددت حققت الصفقة الهدف؟ هل كنت سأربح لو انني شاركت في هذه الصفقة؟

الإجابة ( من العقل ): بالطبع كنت ستربح ايها المتحاذق.. ألا ترى السعر أمامك.. ولكن حظك السئ يمنعك من المشاركة في الصفقات الجيدة ويساعدك فقط على تفعيل الصفقات الخاسرة.. قم بتنفيذ صفقة مشابهه لهذه وانظر كيف سينتهي بك الأمر بخسارة اكيدة. انا متأكد من ذلك.

عندما تكون صفقتك رابحة ومن ثم تعكس اتجاهها وتضرب وقف الخسارة:

السؤال: هذا مستحيل.. الصفقة كانت رابحة وحققت 50 نقطة هذا الصباح بعد ان اخترق السعر مستوى المقاومة وكان السعر يسير بشكل صاعد ايجابي وفي الاتجاه الذي توقعته بالضبط.. لماذا دائماً عندما اقوم بترك الصفقة تعكس اتجاهها وتضرب وقف الخسارة ولكن عندما اقوم بإغلاق الصفقة باكراً خوفاً من انعكاس السعر يستمر السعر بالصعود؟؟؟ ما تفسير ذلك؟

الإجابة ( من العقل ): كنت أخشى إخبارك بذلك سابقاً لأنني لاحظت حماستك ورغبتك في تحقيق ارباح جانبية من هذا السوق بدلاً من راتبك الشهري ولكن اعتقد أنه آن الآوان لمصارحتك بالحقيقة يا صديقي.. هذا السوق ليس لك ، لا اعني بأنك ساذج واحمق لا سمح الله.. ولكن نفسيتك وعواطفك وتفكيرك لا يناسب هذا السوق.. هذا السوق له ناسه وأهله الذي تفهم فيه.. قم بالتركيز على وظيفتك ودع عنك هذا السوق.. وهذا التهور.

هل لاحظت في الأمثلة أعلاه كيف أنه وبسبب الأسئلة السلبية التي قمت بطرحها كانت الإجابات سلبية بالمقابل.. في الواقع لا اجد هذه الأسئلة سلبية فقط بل وتحمل كمية لا نهائية من الغرور والأنانية.. كيف يعقل أن تعتقد بأنك خسرت أو بأن السعر قام بالإنعكاس لمجرد دخولك في السهم؟ انت تحاول بشكل مباشر ان تقنعنا بأن كل المتداولين في الاسهم والعملات ( وأعدادهم بالملايين ) ليس لديهم الا هدف واحد فقط وهي سحب اموالك واخراجك من السوق.. أو بأنك قمت بكل المطلوب منك عمله وانه لا سبب لخسارتك إلا بسبب الحظ السئ فقط.. الحظ السئ هو الشماعة رقم واحد التي يتنافس على استخدامها المتداولين في الأسواق المالية.. وفي الحياة بشكل عام.

ماذا عن بعض الأسئلة الجيدة؟ في الحياة بشكل عام والتداول بشكل خاص..

هل عندما انتبهت أن سيارتك لم تعمل هذا الصباح قمت بسؤال نفسك أسئلة صحيحة منطقية لتفهم نوعية المشكلة وكيف السبيل الافضل لحلها.. قبل أن تقوم بسؤال نفسك لماذا يحدث هذا دائماً معي؟ مع اننا اتفقنا بأن آخر مرة عانيت من هذا الأمر كان منذ اكثر من سنة.. قم بسؤال نفسك بطريقة افضل في المرة القادمة.. مثال على ذلك عندما لم تشتغل السيارة كما حدث معك هذا الصباح.. إسأل نفسك الأسئلة التالية: متى آخر مرة قمت بعمل صيانة دورية للسيارة؟ هل لاحظت خلال الأيام الماضية بداية ضعف في أداء البطارية؟ وغير ذلك من الأسئلة التي ستجعلك تصل الى حقيقة واحدة فقط وهي أن بطارية السيارة تعتبر منتج استهلاكي يعيش لفترة محددة ثم يحتاج وبكل سهولة للتغيير.. وليس هذا التعطل بسبب حظ سئ او عين او سحر او غيره..

لنعد مرة أخرى للتداول.. عندما تواجه خسارة صفقة لن اطلب منك ان تبتسم وتضحك وكأن شيئاً لم يحدث.. فهذه ليست ايجابية او تفاؤل بشكل صحيح.. وفي المقابل يجب عليك أن لا يصل التشاؤم لحده الأقصى وتبدأ في التساؤل إن كنت مناسباً لهذا العمل ام لا.. أو أن تقوم بجلد الذات بأنك متداول متردد وخائف وتخشى الخسارة.. على حسب فهمي للموضوع.. كل الناس تخشى الخسارة بلا استثناء وليس انت وحدك من يخشى ذلك.. لذلك في المرة القادمة قم بطرح اسئلة تدفعك للأمام وتشحذ ذهنك للبحث عن اجابات صحيحة ونافعة.. مثال على ذلك.. عندما تقوم بشراء سهم او عملة وبعد ذلك يقوم السعر بالهبوط للأسفل.. قم بسؤال نفسك السؤال التالي:

هل كان هناك أي مؤشر يدل على قرب انعكاس السعر؟ هل وصل السعر لمستوى مقاومة وبسبب استعجالي بتفعيل الصفقة لم انتبه لهذا المستوى.. هل وصل السعر لحد مغري لبقية المشترين لكي يقوموا بجني ارباحهم وبسبب ذلك هبط السعر للأسفل؟ والأهم من ذلك ، هل قمت بإتباع استيراتيجيتي بحذافيرها قبل تفعيل الصفقة وانا تعلم بأن مطاردة السعر بعد مسيرته لمسافة طويلة ليس بالاستيراتيجية الصحيحة؟ هل كنت دائماً انتظر حدوث بعض التصحيح للسعر او رجوعه لملامسة المستوى المخترق مسبقاً لأقوم بتفعيل صفقة؟ مالذي تعلمته من هذه الخسارة ، وهل بإستطاعتي الإستفادة من ذلك في صفقاتي المقبلة؟

هل لاحظت عزيزي القارئ بأن جميع الاسئلة الحيوية أعلاه تقوم بتحسين أدائك في المستقبل.. وهذا هو المطلوب من طرح الأسئلة ، أي سؤال ستقوم بطرحه على نفسك في المستقبل يجب أن يكون بدافع التطور وتحسين العمل وليس لجلد الذات أو التنصل من المسؤولية او بسبب حظ سئ وغيره.. وأعتقد أنه بإمكانك الآن معرفة لماذا يتطور بعض المتداولين مع كل خسارة ومع كل إخفاق وفشل ولماذا يبقى الكثير من المتداولين في السوق بترديد نفس الأخطاء والهفوات ولسنوات طويلة بدون أي تحسن ملحوظ ، أو كما يطلق عليهم بالعامية ( مكانك سر ).

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا

شاهد أيضاً

النصيحة رقم واحد: لا تتجادل مع السعر… (نهائياً)

لكل متداول نماذج فنية يتابعها بإستمرار واسباب خاصة يقوم على إثرها بتفعيل صفقاته في السوق.. …

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
0 Comment authors
عبدالله الشهري Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالله الشهري
ضيف
عبدالله الشهري

المقال رائع مثل صاحبه .. شكرا لك ولما تقدم

قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول الآمن بدون وقف خسارة)على هذا الرابط