الأربعاء , يوليو 6 2022

احتراف التحليل الفني عبارة عن ماراثون ، وليس سباق للعدو السريع

أعلم بأنك لا ترغب بسماع – أو قراءة – ذلك وأنا أحدثك عن الطريقة الامثل التي اتفق عليها الخبراء لتصل لمرحلة متقدمة في احتراف أي علم أو مهارة ترغب بتعلمها ، ولكن – ولحسن الحظ – هذه هي الحقيقة ، احتراف أي مهارة او علم جديد هو عبارة عن سباق ماراثون طويل وليس سباق عدو قصير يمكنك فيه الوصول لخط النهاية بشكل سريع ، من أهم الأمور الخاصة بتحصيل أي درجة احترافية في أي مهارة ترغب بإحترافها ، وفي هذا المثال نتحدث عن احتراف التحليل الفني ، فأنت بالتأكيد ومهما كانت درجة ذكائك وعبقريتك التي يتحدث الناس عنها ، تحتاج لوقت طويل لتحترف ذلك ، وهذا بالطبع يشمل الجميع بلا استثناء.

كم هي المدة التي تحتاج اليها لتحترف هذه المهارة ، دعني اقتبس اليك اجمل معلومة تعلمتها في هذا العام من الكاتب الرائع رايان هوليدي ، المدة التي اقترحها الكاتب هي ( لا نهائية ) ، نعم ، لا يوجد فترة محددة يمكنك بعدها ان تسمى نفسك محترف التحليل الفني ، لأنك بذلك ستضع فكرة مدمرة في عقلك بأنك لست بحاجة الى المزيد من العلم في هذا المجال ، وهذا اخطر وباء خاص بالغرور يمكن أن يصيب أي شخص ، لذلك حاول ان تتبنى فكرة التعلم اللانهائي والغير محدود ، والآن دعنا نتحدث عن كيفية تحصيل هذا العلم بشكل احترافي اكثر تستطيع فيه أن تتجاوز منافسيك حتى مع استخدام نفس المدة الزمنية للجميع.

بالنسبة لهذه المبادئ سأقوم بالاقتباس من الكاتب الرائع لآخر دانيال كويل ، الذي تحدث بإسهاب عن خرافة الموهبة والعبقرية منذ الصغر ، وبأن مراحل الاحتراف تحتاج للجهد والوقت لإتمام ذلك ، وفيما يلي بعض هذه المبادئ التي تحتاج اليها لإحتراف (أي شئ):

1- الخروج من منطقة الراحة إلى منطقة عدم الراحة:

كلما خرجت اكثر من الأمور التي تعرفها إلى محاولة تعلم الأمور التي لا تعرفها او التي تعتقد أنها صعبة ومعقدة كلما تقدمت اكثر عن غيرك ، هذه الاشياء التي ترغب بتعلمها والتي لا تعرفها اصلا او التي تعتقد بأنها صعبة وتحتاج لتركيز اكثر هي بالضبط الامور التي تقوم بتشغيل اكبر عدد ممكن من خلايا المخ والاعصاب ، مثال على ذلك ، لنقل بأنك تتحدث الانجليزية بطلاقة ، عند قرائتك لمادة باللغة الانجليزية ستكون الامور على ما يرام ولن يتحرك المخ لإرسال رسائل عصبية جديدة للتركيز والتعلم بشكل كبير ، ولكن لنفترض بأنك حاولت تعلم لغة جديدة كالاسبانية مثلاً ، في هذه الحالة – ولأن الأمر غير مألوف للمخ – فسيقوم بشكل آلي بتحفيز طاقته بشكل اكبر لتعلم هذه الاشياء الجديدة بالنسبة اليه.

بالنسبة للتحليل الفني ، حاول أن تبدأ بتعلم مهارات جديدة غير التي تعودت عليها الآن ، أو حاول إضافة تحسينات جديدة لما تعمل عليه كي تقوم بتحفيز عقلك بشكل اكبر ، وعندها سيتضح لك بشكل اكبر معنى الخروج من منطقة الراحة الى منطقة عدم الراحة.

2- توقف عن القراءة ، وإبدأ بالعمل:

الكثير من المضاربين للأسف يختصر مرحلة احتراف التحليل الفني بقراءة مقال ، او بقراءة كتاب او في اغلب الاحيان بعد حضور دورة تدريبية ، هذه القراءات او حضور الدورات يشكل ثلث المعادلة فقط ، ثلثي المعادلة المتبقية في التطبيق ، سأعطيك مثال بسيط كي تتضح لك الصورة بشكل افضل:

عند قرائتك لمقال او مشاهدة فيديو على اليوتيوب عن مستويات الدعم ، مشاهدتك على سبيل المثال لهذا الفيديو لاكثر من مرة يشكل نسبة بسيطة من احتراف هذا الامر ، مايجب عليك فعله بعد مشاهدة فيديو من هذا النوع ان تقوم بإختبار ما تحدث عنه المحاضر في ذلك المقطع ، وبما أن المقطع كان عن مستويات الدعم وطريقة المضاربة حول هذه المستويات ، ولكي تقوم بإستكمال مرحلة التعليم والاحتراف ، يجب عليك تطبيق ذلك على ما لا يقل عن 100 شارت مختلف لتقوم بتطبيق واختبار ما تحدث عنه المحاضر ، بالإضافة لكشف مستويات القوة والضعف ، وما هي الثغرات الموجودة فيها ، وما مناطق القوة فيها وكيف يمكن تحسينها وتطويرها إن أمكن.

تستطيع أن تقوم برسم خطوط اتجاه قريبة من مستويات الدعم هذه ، ملاحظة اشكال الشموع وكيفية الارتداد ، متى تحدث مصيدة للمشترين عند هذه المستويات ومتى يرتد السعر بشكل جيد منها ، جميع هذه الاختبارات هي ما يدفعك للأمام وليس فقط قراءة مقال او مشاهدة فيديو او حضور دورة تدريبية.

3- الإعتماد على التعلم لفترة طويلة:

السبب رقم واحد وراء الانسحاب وعدم تكملة المشوار هي حالة الملل التي تصيب المتعلم عندما يقضي – بعض الوقت – فقط لاحتراف مهارة جديدة وهو لا يعلم بأن الأمر يحتاج لفترة طويلة للوصول للاحترافية ، الكثير من خبراء التنمية البشرية اصبحوا يستشهدون بنظرية عالم النفس السويدي اندريس اريكسون في كتابه PEAK والتي تبناها فيما بعد مالكوم قلادويل في كتابه الشهير Outliers والتي تتحدث بأن أي مهارة تحتاج لعشرة آلاف ساعة من التطبيق والتعلم ليصل معها المتدرب لدرجة الاحتراف ، بالرغم من أن الكثير من الدراسات ظهرت بعد ذلك والتي تنقض هذه النظرية بأن طريقة التطبيق والمهارة نفسها ليست متساوية عند الجميع وبأن البعض يحتاج لأقل من هذا الوقت للتعلم والمهارات الأخرى تحتاج لوقت اطول من ذلك بقليل ، إلا أن الفكرة نفسها موحدة عند الجميع وبأن أي مهارة تحتاج لساعات تطبيق كثيرة جداً حتى يصل معها المتدرب لنتيجة متميزة.

حاولت قدر الإمكان في هذا المقال اختصار أهم ما تحتاج اليه لتستمر بالتطور والتحسن في مجال التحليل الفني ، قم بقياس هذه الخطوات الثلاثة ومحاولة تطبيقها عند تعلم هذا الأمر ، وإياك تحت أي ظرف من الظروف ان تعتقد بأنك تعلمت كل شئ ، او انك جربت كل شئ ، لأن هذه الجملة خاطئة ونابعة من الغرور عند الانسان ، ولإنك بذلك تخلي مسؤوليتك بأنك تعلمت وطبقت كل شئ ولم ينجح الأمر ، وهذا بالتأكيد لن يوصلك للمستوى الذي تحلم وترغب بالوصول اليه.

 

1 1 vote
Article Rating

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

إبدأ بالتشكيك بكل ما تعرفه عن التحليل والتداول في أسواق المال

  اكتشفت مؤخراً بأن جميع ما أقوم به من خلال نشر هذه المقالات ومن خلال …

Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
الأكثر تصويتاً
الأحدث الأقدم
Inline Feedbacks
View all comments
مازن تمراز
مازن تمراز
4 سنوات

مقال مميز كعادتك استاذنا الكريم، بارك الله فيك وفي علمك

علي الشيحه
علي الشيحه
4 سنوات

شكرا ابو عبدالله مقال رائع الله يعطيك العافيه

قم بالإطلاع على نشرة الاسواق اليومية الجديدةعلى هذا الرابط
2
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x