الأربعاء , أغسطس 5 2020
الرئيسية / المدونة / مقالات وآراء / أسوأ ما يمكن أن يحدث لك في السوق

أسوأ ما يمكن أن يحدث لك في السوق

يؤمن بعض المتداولين بأن السوق احياناً سيقوم بمحاولة إيذاء اكبر قدر ممكن من المتداولين لإرضاء غروره ، وحتى مع ما تحمله هذه الجملة من سخرية واضحة إلا أنها احياناً تصيب المتداولين في مقتل ، لذلك نجد الكثيرون يقوم بإخبار الآخرين عن الأمور الغير منطقية التي تحدث معهم بشكل يومي ولا يجدون لها تفسير مناسب للحدث إلا أن السوق – ومن يعمل فيه – يحاولون إيذاءه بأكبر قدر ممكن. بعض هذه الحالات الغريبة والتي تعتبر أسوأ ما قد يحدث معك في السوق كالتالي:

  1. مشاهدة نموذج معين وترغب في الشراء ولكنك تتردد في إتخاذ القرار ، وما هي إلا لحظات قصيرة حتى تشاهد السعر قد حقق الهدف الذي كنت تتوقعه ، طبعاً بدون ان تكون مشاركاً في الصفقة.
  2. يقوم السعر بضرب وقف خسارتك ومن ثم يتحرك بعد ذلك لتحقيق الهدف المتوقع.
  3. يقوم السعر بالإستمرار في إتجاهه الصاعد مع تردد المتداول بالدخول في السوق خوفاً من عكس السعر ، ومن بعد ما يقوم المتداول بتفعيل صفقة شرائية يقوم السوق على الفور بعكس إتجاهه الحالي.
  4. الخروج المبكر من صفقة شرائية ويستمر السعر في التحرك في إتجاه الصفقة وبنقاط عالية.

هذه ربما اكثر الأمور التي أعتقد بأنها أسوأ ما يمكن ان يحدث لك كمتداول في اسواق المال ، إذا كنت تعاني من أمور مشابهة لم تذكر بالمقال اعلاه فإمكانك إضافتها في التعليقات في الأسفل ، والآن دعنا نحاول المرور على هذه المنغصات التي تتكرر بشكل متواصل والكشف عنها ، هل السوق فعلاً يقوم بمحاولة إيذاء اكبر قدر ممكن من المتداولين كما ذكرنا في بداية هذا المقال ، أم ان جهلنا وتغاضينا عن التعلم من أخطاؤنا هو السبب!

 

السبب الذي ذكرناه في النقطة الأولى ، لو قمنا بتحكيم المنطق فعلاً سنجد ان السوق برئ من هذا الإتهام ، فهو غير قادر على منعنا من تفعيل صفقة ما كنا نعتقد – بناءاً على تحليلنا للسوق – بأنها صفقة ناجحة ، السبب الذي منعنا من تفعيل الصفقة فعلياً هو التردد والخوف من الخسارة (وهذا بسبب عدم وجود استيراتيجية دخول وخروج تم التدرب عليها مسبقاً لفترة طويلة جداً).

السبب الثاني ، احياناً لا نقوم بوضع وقف الخسارة بشكل صحيح لذلك لا نستفيد من تحليلنا للسوق فنجد انه تحرك تماماً كما توقعنا ولكن بعد ضرب وقف الخسارة ، لذلك يذهب بعض المتداولين حالياً بعد أن يمروا بتجارب كثيرة مؤلمة من هذا النوع بإعتقاد خاطئ بأن التداول بدون تحديد وقف خسارة هو الأفضل (وهذا خاطئ تماماً) وسأقوم لاحقاً بتخصيص موضوع منفصل عن وقف الخسارة ، الأمر الآخر هو ان الكثيرون يحاولون تطبيق استيراتيجية إدارة رأس المال بشكل خاطئ ، فبدلاً من وضع وقف خسارة في مكانه الصحيح (حتى لو كان ريالين من نقطة الدخول او 200 نقطة) ، يقومون على العكس من ذلك بوضع حد ريال واحد او 100 نقطة فقط ليصبح مساوياً او افضل كنسبة وتناسب مع حد الربح ، لذلك لا عجب من ان السعر سيضرب وقف الخسارة قبل تحقيقه المستوى المستهدف

السبب الثالث يمكن تفاديه لو قام المتداول حقيقة بتفعيل صفقات مبكراً مع الإتجاه الواضح للسعر ، بدلاً من متابعة صعود السعر ثم يندم بأنه لم يدخل مبكراً ، ولذلك وبسبب حالة الندم تلك لا يقوم بالإنتباه بأن السعر قد بدأ بإعطاء إشارات واضحة لعكس السعر ومخالفة الإتجاه وتناقص حالة الزخم السابقة التي أدت إلى إرتفاعه. لذلك نجد هذا النوع من المتداولين دائماً ما يقوم بالدخول في قمم يبدأ بعدها السعر في مسيرة معاكسة.

السبب الرابع والأخير يمكن تلخيصه بمبدأ الخوف ، الكثير من المتداولين يخرج مبكراً من صفقات واعدة ويرضى بالقليل خوفاً من إنعكاس السعر عندما يتوقف قليلاً او عند حدوث أية إرتدادات صغيرة قبل تحقيق الهدف الفني الأبعد ، ومعروف جداً أن مبدأ الخوف والميل للأمان يتغلب دائماً وبشكل أقوى على مبدأ الطمع بتحقيق نقاط اكثر من صفقة واحدة.

 

انا لست فخوراً بأخطائي ، ولكنني اشعر بالفخر من انني تعلمت من هذه الأخطاء واصبحت متداولاً افضل من قبل.

 

ما ذكرناه أعلاه يفيدنا كثيراً لو قمنا بمراجعة صفقاتنا العشر الأخيرة والتدقيق في اسباب الخسارة فيها ، انا لا انفي بأن السعر احياناً قد يتحرك بشكل متذبذب ومزعج ويسبب لنا بعض الخسائر او يدعونا للشك في صفقاتنا المفتوحة ، ولكن لنكن صادقين مع انفسنا قليلاً ونعترف بأن بعض العوامل الخارجية لا يمكن بأي حال من الأحوال السيطرة عليها ، ما نستطيع ان نتحكم به حقيقة هو مشاعرنا وتحركاتنا بعد ان نقوم بتحليل حركة السعر بشكل صحيح ، وهو ما سيفيدنا ختاماً بتحسين نتائجنا المالية في اسواق المال بدلاً من ان نقوم بشكل عابث بإلقاء اللوم دائماً على السوق.

لذلك لو قمنا بتصحيح المقولة التي بدأنا بها هذا المقال فستصبح كالتالي: السوق يعمد على إيذاء اكبر قدر ممكن من المتداولين الذين لا يقومون بالتحكم بمشاعرهم أو بمراجعة أخطاؤهم الماضية وتصحيحها. أو الذين لا يملكون استيراتيجية واضحة يعملون عليها بشكل واضح بالنسبة لنقاط الدخول والخروج ووقف الخسارة.

عن فيصل السوادي

فيصل السوادي ، محلل فني معتمد CFTe وعضو بالجمعية العالمية للتحليل الفني IFTA Organization مدرب ومحاضر لاستيراتيجيات السلوك السعري والفوركس ، قدمت العديد من الدورات الحضورية في الرياض وجده والخبر بالإضافة الى دورات اون لاين عن بعد. كاتب اسبوعي في الصحف المحلية وضيف على القنوات الإذاعية و المرئية ، مهووس بالتحليل الفني وملتزم بإستيراتيجية واحدة تسمى برايس اكشن ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا وللتفاصيل حول الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة) ومشاهدة محاضرات مجانية منها قم بزيارة موقعي الجديد www.faisal-alsawadi.com

شاهد أيضاً

تعرف على ميزة التداول بالأسهم والعملات والاوبشن

بالرغم من اختلاف مدارس التحليل الفني وتفرعها وتشعبها بشكل كبير يبقى اختيار السوق المناسب لك …

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
FAHAD ABU MOHAMMED Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
FAHAD ABU MOHAMMED
ضيف
FAHAD ABU MOHAMMED

شكرا وتقبل مروري

قم بالإطلاع على الدورة التدريبية الجديدة (التداول بدون وقف خسارة)على هذا الرابط